تطبيق الذكاء الاصطناعي يتطلب إعادة النظر في طبيعة عملك بالكامل

4 دقائق

في كل مكان اليوم تواجهنا الأخبار حول مخاوف راسخة بشدة في داخلنا بشأن طبيعة العمل والذكاء الاصطناعي والأتمتة. وتركز التغطية الإخبارية عادةً على فقدان الوظائف والاضطرابات الاجتماعية التي يُعتقد أنها ستترتب على تلك التقنيات على الأرجح. وهذه المخاوف لها أساس حقيقي، فالمدراء في شتى الصناعات لديهم أهداف للتكلفة، وتقنية تساعد على تحويل دفة المهام الأدنى قيمة من البشر إلى الآلات. ويبين فيلم العام الماضي أرقام خفية بوضوح تحولاً طرأ في عصر آخر، إذ تعرّض موظفو وكالة ناسا البارعون في الرياضيات إلى عملية إحلال. لكننا نؤمن أساساً أن الهوس بقدرة التكنولوجيا على خفض التكاليف أمر مضلل، ولا يعود ذلك بسبب التبعات الاجتماعية،…

لمواصلة قراءة المقال مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني
لمواصلة قراءة المقال مجاناً
حمّل تطبيق مجرة.