facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في كل مكان اليوم تواجهنا الأخبار حول مخاوف راسخة بشدة في داخلنا بشأن طبيعة العمل والذكاء الاصطناعي والأتمتة. وتركز التغطية الإخبارية عادةً على فقدان الوظائف والاضطرابات الاجتماعية التي يُعتقد أنها ستترتب على تلك التقنيات على الأرجح.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وهذه المخاوف لها أساس حقيقي، فالمدراء في شتى الصناعات لديهم أهداف للتكلفة، وتقنية تساعد على تحويل دفة المهام الأدنى قيمة من البشر إلى الآلات. ويبين فيلم العام الماضي أرقام خفية بوضوح تحولاً طرأ في عصر آخر، إذ تعرّض موظفو وكالة ناسا البارعون في الرياضيات إلى عملية إحلال.
لكننا نؤمن أساساً أن الهوس بقدرة التكنولوجيا على خفض التكاليف أمر مضلل، ولا يعود ذلك بسبب التبعات الاجتماعية، ولكن لأننا نعتقد أن هذا الهوس أسلوب فاشل في مزاولة الأعمال.
وحقيقة الأمر أن مصالح الشركات والعاملين أكثر توافقاً. إن الوعد الذي تعد به طفرات عصرنا الحالي لا يتعلق فقط بالكفاءة، وإنما بإطلاق العنان لخلق القيمة واقتناصها في زمن الضغوط المتصاعدة على الأداء، إلا أن هذا سيتطلب إحداث تحول جوهري في طبيعة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!