تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أحياناً يكون سرد قصة بسيطة هو كل ما يتطلبه الأمر لفهم القضايا المعقدة. وهذا ما يمكن أن تفعله هذه القصة الممتعة: قبل بضع سنوات، خسر مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لفيسبوك، في لعبة سكرابل (Scrabble) وهي لعبة تجميع الكلمات الشهيرة، حيث لعب منافساً لفتاة مراهقة وهي ابنة أحد أصدقائه. وكتب إيفان أوسنوس، مراسل ذا نيويوركر، عن هذه القصة: "قبل أن يلعبا مرة ثانية، كتب "زوكربيرغ" برنامجاً حاسوبياً بسيطاً يمكنه أن يبحث عن الحروف في القاموس حتى يتمكن من الاختيار من بين كل الكلمات الممكنة". وعلى حد قول الفتاة لإيفان أوسنوس: "خلال المباراة التي كنت ألعب فيها أمام البرنامج، كان الجميع من حولنا ينحازون إلى هذا الجانب أو ذاك: فريق الإنسان أو فريق الآلة".
كانت الحكاية ممتعة للغاية بحيث لا يمكن تجاهلها، إذ كان يبدو أنها تجمع في طياتها كل ما -نعتقد أننا- نعرفه عن زوكربيرغ، مثل تألقه غير العادي، قدرته التنافسية الشديدة، إيمانه الفائق بالتقنية، والتأثير الاستقطابي لبرامجه المقنعة. وبالفعل انتشرت القصة انتشار النار في الهشيم، خاصة باعتبارها قصة رمزية بسيطة تحكي أن كبير الهاكرز ويقصد به زوكربيرغ يصمم أن يجد حلاً تقنياً لكل مشكلة، حتى تلك المشكلات الأكثر تعقيداً من لعبة سكرابل بكثير، مثل الأخبار المزيفة، الاستقطاب، الاغتراب، وهكذا.
واختتم أوسنوس حواره بعد أن تحدث باستفاضة إلى زوكربيرغ عن دوره في تغيير الخطاب العام في جميع أنحاء العالم: "لقد وجدت زوكربيرغ يجتهد بشدة، ربما ليس دائماً بشكل مترابط، لفهم المشكلات التي لم يكن مستعداً لها بشكل واضح. إنها ليست ألغاز تقنية يمكن حلها في منتصف الليل، إنما هي بعض الجوانب من الشؤون الإنسانية الأكثر دقة وبراعة، بما في ذلك معنى الحقيقة، وحدود حرية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022