تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لنفترض أنك تفوقت في الجولة الأخيرة من المقابلات لدى رب عملك المحتمل، وهو يرغب الآن في الاتصال بالأشخاص المرجعيين الذين تحددهم أنت ليزكوا ويتحدثوا عن عملك السابق. فمن هو الشخص الذي ستطلب منه أداء هذا الدور؟ من هم الأشخاص الأنسب والأقدر على تقديم شهادة تليق بك؟ هل سيكون بوسعهم وصف كل سماتك ومهاراتك ذات الصلة والسبب الذي يجعلك الشخص الأنسب لشغل الوظيفة الجديدة؟ وهل تعرف كيفية تضمين المراجع في السيرة الذاتية الخاصة بك؟
واحد من أكبر الأخطاء التي يرتكبها الباحثون عن عمل عادة عدم فهمهم "للأهمية القصوى لهؤلاء الأشخاص المرجعيين الذين يزكون عملك السابق" خلال عملية التوظيف، وبحسب كلاوديو فيرنانديز آروز (Claudio Fernandez Arauz)، استشاري أول في شركة عالمية تُعنى بالبحث عن المدراء التنفيذيين تدعى "إيجون زيندر" (Egon Zehnder)، ومؤلف كتاب "لا يعتمد النجاح على كيف أو ماذا… وإنما على إحاطتك لنفسك بأفضل الناس" (Success does not depend on how or what … but rather on surrounding yourself with the best of people)، إذ يقول: "إن المراجعيين يقدمون تقييماً خارجياً دقيقاً لنقاط القوة والضعف لديك بحيث يمكن للمدراء تعيين الموظفين بعد اطلاعهم على المعلومات كاملة".
بوصفك شخصاً مرشحاً لشغل وظيفة معينة، يجب أن تكون استراتيجياً وتفكر ملياً في كيفية اختيار الشخص الذي ستطلب منه التزكية بعملك، وفي كيفية تحضيره للحديث نيابة عنك"، كما تقول بريسيلا كلامان (Priscilla Claman)، رئيسة "مؤسسة استراتيجيات الحياة المهنية" (The Professional Life Strategies Foundation)، وهي شركة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022