تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
شكّلت النساء في الولايات المتحدة 40% على الأقل من طلاب الطب على مدى أكثر من 25 عاماً، والعام الماضي كان عدد النساء اللاتي سجلن في كليات الطب أكثر من عدد الرجال. ومع ذلك، تبلغ نسبة الطبيبات النساء 34% فقط، ولا زال التكافؤ بين الجنسين غائباً عن القيادة في هذا القطاع. فما هي أسباب عدم تسلم النساء للقيادة في مجال الطب؟
النساء لا يشغلن أكثر من 18% من مناصب الرؤساء التنفيذيين في المشافي و16% من مجمل عمداء الكليات ورؤساء الأقسام في الولايات المتحدة. وهذه المناصب عادة هي التي تدير المهام بصورة مباشرة وتتحكم بالموارد في المراكز الطبية. وكذلك الأمر بالنسبة للمجلات الطبية المرموقة، حيث تشكل النساء أقلية في المناصب الهامة المتمثلة في التأليف الأساسي (

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!