تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يفكر الناس في كل مكان في ترك العمل لكن كيف تقرر ما إذا كان ذلك القرار صحيحاً بالنسبة لك؟ وإذا قررت ذلك، ماذا ستكتب في إشعار المغادرة؟ وكيف ستغادر بصورة مقبولة؟ تجمع هذه المقالة أفضل نصائح هارفارد بزنس ريفيو حول هذا الموضوع وتغطي كل تفاصيله، بدءاً من كيفية إخطار مديرك في العمل إلى فترة الإشعار.

من المؤكد أنك سمعت من قبل عمّا يسمى بـ "الاستقالة العظيمة"، حيث أظهر استقصاء تلو الآخر في الأشهر القليلة الماضية أن الناس في كل مكان يفكرون في ترك وظائفهم. ويبدو أن الجائحة العالمية قد دفعت الكثير منا إلى إعادة التفكير في الهدف من وظائفنا (جهات عملنا)، في حين منحنا سوق العمل القوي حرية إجراء التغييرات.
وإذا كنت من بين ملايين الأشخاص الذين يفكرون في تقديم إشعار بترك العمل، فربما تتساءل عن أفضل طريقة لتقديمه. لحسن الحظ، يُعتبر موضوع ترك العمل من ضمن الموضوعات التي غطتها هارفارد بزنس ريفيو على مر السنين، لذلك، بحثت في الأرشيف لأقدّم لكم أفضل نصائحنا.
تنطوي الخطوة الأولى بالطبع على اتخاذ القرار.
هل أنت مستعد فعلاً للاستقالة من وظيفتك؟
فكّر أولاً فيما يحثّك على إجراء تغيير؛ ربما تشعر بالضيق في منصبك الحالي منذ مدة، أو اكتشفت أنك تُفضل العمل في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022