facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تنفق الشركات الأميركية ما يربو عن 70 مليار دولار سنوياً على التدريب بمتوسط  1,459 دولاراً لكل مندوب مبيعات – وهو ما يجاوز 20% مما تنفقه على الموظفين في بقية الوظائف الأخرى. ومع هذا، حينما يتعلق الأمر بإكساب فرق المبيعات المعارف والمهارات اللازمة لمهنتهم، تأتي نتائج التدريب لفرق المبيعات مخيبة للآمال. وتشير الدراسات إلى أن الأفراد المشاركين في برامج التدريب التقليدية المبنية على المناهج  النظرية ينسون أكثر من 80% من المعلومات التي يتلقونها خلال 90 يوماً. أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
وعلى الرغم من أن هذه النتائج مقلقة، لا يفترض بنا أن نستغربها بالنظر إلى الطريقة التي تُقدَم بها هذه الدورات التدريبية عادة لمندوبي المبيعات. إذ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!