تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
اقرأ عن طرق تخفيض التكاليف في هذا المقال.
لقد خضنا جميعاً تجربة المشاريع ذات التكاليف الوشيكة، وهذه الذكرى غير محببة بالنسبة إلى الكثيرين منا.
ما عدد مبادرات تخفيض التكاليف التي خاضتها شركاتنا خلال السنوات الأربع عشرة الماضية؟ والأهم من ذلك، هل نستعرض تلك المبادرات على أنها مبادرات محدثة للتغيير ويمكنها مساعدتنا على تحقيق النجاح وقيادتنا إلى تحقيق النمو؟
مبادرات تخفيض التكاليف
قد يجيب كبار المدراء التنفيذيين في معظم المؤسسات الكبرى على السؤال الأول بـ "كثيرة جداً"، وعلى السؤال الثاني بـ "لا". نطلق على هذا الوضع مصطلح إدارة التكاليف. عندما أجرينا بحوثاً من أجل كتابنا، توصلنا إلى أنّ الأسباب الرئيسة وراء معاناة معظم الشركات من هذه المتلازمة تتمثل في قيامها بتخفيضات شاملة لا صلة لها باستراتيجيتها، وإخفاقها في جعل التخفيضات مستدامة. تنتظر معظم المؤسسات أن تعترضها مشكلة لكي تتصرف، ولا يتاح لها الوقت عندئذ لتقوم بالمفاضلات الصحيحة على المدى البعيد من أجل معرفة طرق تخفيض التكاليف.
اقرأ أيضاً:
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022