تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

shutterstock.com/Mix and Match Studio
يُنظر عادة إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة من منظور المبادرة الفردية، وكلنا يشعر بالغبطة نحو من يمتلك مشروعه الخاص على اعتبار أنه غير معتمد على الوظيفة ويتمتع بما يسمى "الأمان المادي الفردي". ولكن التعامل مع هذه المشاريع من هذا المنظور (بمعنى أنها خيار فردي) لم يعد أمراً مجدياً، فالمشاريع الخاصة لا تتعلق باقتصاد أفراد بل باقتصاد دول، ما يعني أن الأمر يجب أن يتجاوز المبادرات الفردية إلى بناء ثقافة مجتمعية بأهمية المشاريع الخاصة وإبراز دور مؤسسات التعليم في تعزيز هذه الثقافة، ويمكننا إدرك حقيقة هذا الأمر من خلال التوقف عند بعض الحقائق والأرقام التي ستساعدنا في الإجابة عن السؤال المحوري لهذا المقال: هل دور المؤسسات الجامعية في تخريج الشركات الناشئة ضرورة أم خيار؟
عالمياً
وفقاً لمقال نشرته "منظمة العمل الدولية" في أكتوبر/تشرين الأول من العام 2019 يتناول موضوع "قوة المشاريع الصغيرة"، نجد أن المنشآت المتوسطة والصغيرة والمنشآت بالغة الصغر هي المسؤولة عن أكثر من ثلثي الوظائف في جميع أنحاء العالم، وتستأثر بأغلبيتها عمليات استحداث الوظائف الجديدة، وعلى الرغم مما توفره من حصة كبيرة من العمالة العالمية، لا تزال تواجه تحديات كبيرة تتعلق بظروف العمل والإنتاجية والسمة غير المنظمة.
خليجياً
أكد المجلس الأعلى لـ "مجلس التعاون الخليجي" في يناير/كانون الثاني من العام الحالي 2021، أهمية الاستمرار في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، في ظل ما تشهده دول الخليج من تحولات ديموغرافية، وارتفاع في نمو السكان، يشكل فيه الشباب ممن هم دون 35 عاماً أكثر من نصف السكان، وبالتالي، ستواجه حكومات هذه الدول تحدياً في توفير فرص عمل ملائمة لمواطنيها، وبإمكان قطاع المشاريع الصغيرة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!