facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ما كانت يان وانغ، المدير المالي السابق لشركة فايتال سمارتس (VitalSmarts)، لتنجو من قبضة الحكومة الصينية في عهد الرئيس ماو تسي تونغ لو جازفت واتّبعت بعض الأساليب الدخيلة على الثقافة الصينية السائدة آنذاك، كمساءلة ذوي السلطة والمناصب الرفيعة. ولقد تميّزت يان، كمدير مالي لشركتنا، بإتقانها التام لعملها واتّباعها أعلى معايير الأخلاق المهنية. غير أنها كانت تجد صعوبة بالغة في تحدي الوضع الراهن، وبخاصة إذا ما عنى ذلك توجيه الانتقاد لأحد مالكي شركتنا.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

لقد كانت يان ترتجف بكل ما تعنيه الكلمة من معنى حينما جاءت في أحد الأيام توحي إلى زميلي آل بأنّ بضعة الدولارات التي يأتي بها إلى الشركة من بيع نسخ من كتابنا في الفعاليات العامة بالكاد تستحق الوقت الذي يستغرقه فريق المحاسبة في إدخالها إلى سجلات الشركة. وظلت تتحدث بالموضوع بتوتّر واضح إلى أن قال لها زميلي آل: "ماذا تقترحين عليّ إذاً أن أفعل يا يان؟"، فأجابته بصراحة بعد أن تنفّست الصعداء: "من الأفضل أن تقدم تلك النسخ من دون مقابل". فوافق آل ببساطة، إذ لطالما كانت يان على حق، غير أنّ استيضاح رأيها كان يتطلب بعض الوقت.
وبعد مضيّ عقد كامل من الزمن، ازداد حجم شركتنا عشرة أضعاف، كما ارتقت مكانة يان أيضاً. فقد أصبحت عماداً أساسياً للمحاسبة والمساءلة في الشركة، ولم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!