تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: نمر جميعاً، في مرحلة ما من حياتنا، بلحظات يجب علينا فيها اتخاذ قرار صعب بالتخلي عن شيء كان ذا معنى بالنسبة إلينا في يوم ما. لكن يجب التفكير بعناية في القرارات الكبيرة، مثل تجديد الحياة المهنية وتغيير الوظيفة. في حين أنه يمكن أحياناً فعل ذلك عن طريق إعادة تصور وظيفتك الحالية، إلا أنه في بعض الأحيان يكون الانطلاق في مسار مهني جديد هو الخيار الصحيح.
 
هناك 6 علامات تشير إلى أن الوقت قد حان للانتقال من وظيفتك الحالية إلى وظيفة جديدة:

أولاً، لم تعد وظيفتك الحالية تدعم نموك.
ثانياً، أن تكون حققت ما خططت لتحقيقه بالفعل.
ثالثاً، أن تبحث بهمة عن طرق للمماطلة في إنجاز مهماتك أو لتجنب القيام بها.
رابعاً، أن تشعر بالتوتر أو الإنهاك أو تُصاب بالاحتراق الوظيفي كلما عملت على مهماتك.
خامساً، وظيفتك تجعلك تكتسب عادات سيئة لا تتسق مع قيمك.
أخيراً، أصبح مكان عملك ضاراً بصحتك البدنية أو العاطفية.

على مدار العامين الماضيين، ترك عدد غير مسبوق من الأشخاص وظائفهم طواعية. وتُعرف هذه الحركة الآن على نطاق واسع باسم: موجة الاستقالة الكبرى. وقد ترك بعض هؤلاء الأشخاص وظائفهم للعمل بطريقة أكثر مرونة في اقتصاد الأعمال المستقلة أو سعياً إلى تغيير نمط حياتهم. ولكن ترك العديد من الأشخاص وظائفهم بسبب جائحة "كوفيد-19"
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022