تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
shutterstock.com/gguy
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة صوتية (بودكاست) مع ماريان كوبر، اختصاصية في مجال علم الاجتماع في معهد كلايمان لبحوث النوع الاجتماعي (Clayman Institute for Gender Research) في جامعة ستانفورد، وسارة بيلي، متحدثة وكاتبة حول طرائق الاستجابة لسلوكيات التحرش وكيفية منعها.
نقدم لكم موضوع اليوم وهو التحرش في مكان العمل عبر المدونة الصوتية "النساء في العمل" (Women at Work):
يمكنكم الاستماع إلى هذه المدونة والاشتراك فيها عبر آبل بودكاستس | جوجل بودكاستس | آر إس إس
منذ أن أصبح هاشتاغ #أنا_أيضاً (#MeToo) شائعاً بين الناس، حاول الكثيرون جعل مكان العمل مكاناً أكثر أماناً للجميع. لكن التغيير المؤسسي فيما يخص قضايا التحرش يسير ببطء، وليس من السهل دائماً على فرادى الموظفين مواجهة التصرفات غير الأخلاقية ومنعها.
تُشاركنا ماريان كوبر بعض النتائج الواردة في تقرير "النساء في مكان العمل

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022