facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يتزايد عدد الشركات التي تتبنى برامج ولاء الزبائن، وذلك لأسباب وجيهة. وبين تقرير صدر مؤخراً عن أداء قطاعات الأعمال أن الأعضاء المشتركين في برامج الولاء لا يشترون المزيد من منتجات الشركة ويظلون زبائن لها لفترة أطول فحسب، بل إن من المرجح أيضاً أن ينشروا كلاماً إيجابياً عن الشركة. وهذا يوضح الأسباب الكامنة وراء تزايد عدد برامج الولاء التي رأيناها (إذ رأينا برامج جديدة تظهر في مختلف القطاعات مثل مستحضرات التجميل والأطعمة السريعة والفنادق)، حيث إن شركة "تارغت" (Target)، على سبيل المثال، أطلقت برنامجها "تارغت سيركل لويلتي" (Target Circle loyalty) قبيل حلول فترة التسوق في عطلة هذه السنة، بعد أن أظهر التسويق التجريبي المكثف الذي أجرته الشركة زيادة إنفاق الأعضاء المشتركين في البرنامج مقارنة بالأفراد غير المشتركين فيه.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

وبالنظر إلى أن الأعضاء المشتركين في البرنامج غالباً ما يمثلون

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!