تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أصبحت خسارة الوظائف في اقتصاد اليوم أمراً عادياً، وذلك لأسباب مختلفة تتراوح بين إغلاق شركات بالكامل بسبب الإفلاس وتسريح الموظفين من العمل وزعزعة القطاع تكنولوجياً وصولاً إلى عمليات دمج الشركات وأنواع أخرى من إعادة التنظيم. نشهد في كل عام إعلان مئات آلاف المؤسسات من شركات صغيرة ومتوسطة وكبيرة عن إفلاسها، وقد سجّلت الفترة بين عامي 2015 و2017 تسريح ثلاثة ملايين عامل من وظائفهم التي كانوا يشغلونها لمدّة ثلاث سنوات على الأقل، وفقاً لدراسة استقصائية أعدّها "مكتب إحصاءات العمل" الأميركي في عام 2018. بعد هذه الخسائر الكبيرة، يجب على المهنيين معرفة كيف يستعيدون التوازن من أجل النجاح في حياتهم المهنية. فما هي إجابة سؤال: ماذا بعد التسريح من العمل الذي كنت به؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يشير بحثنا حول المسارات الوظيفية وأنماط التحسر للعاملين السابقين في بنك ليمان براذرز إلى أنّ الأشخاص الذين يتجاوبون مع فقدان الوظائف يميلون إلى اتباع مسار من اثنين بعد دخولهم من جديد إلى سوق العمل. ويتوقف الاتجاه الذي يسلكونه على ما يريدون إنقاذه من تجاربهم في شركتهم القديمة والذي يؤثر كثيراً على مدى اتساع فرصهم في المضي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!