تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أعاد فيروس كورونا تشكيل الاقتصاد والقوى العاملة بشكل جذري. فمنذ انتشاره السريع في جميع أنحاء العالم ونحن نشهد تحولات ضخمة في طريقة وأماكن عملنا والتقنيات التي نستخدمها للبقاء على تواصل مع الآخرين. وهذا ما أدى إلى ظهور أيضاً أكثر من وظيفة مستقبلية في مجال الموارد البشرية، وستتعرف على وظائف مستقبلية في الموارد البشرية من خلال هذا المقال.
إن هذا التغير الهائل في طريقة عملنا يزيد من أهمية دور قسم الموارد البشرية داخل المؤسسات. يلجأ العاملون إلى مدرائهم وقادة الموارد البشرية على وجه التحديد للحصول على توجيهات بشأن كيفية التعامل مع "الوضع الطبيعي الجديد"، حيث تشير البحوث إلى أن 73% من العاملين يعتمدون على أصحاب عملهم للحصول على الدعم للاستعداد لمستقبل العمل. وتماماً كما اتسع نطاق عمل الرؤساء التنفيذيين للشؤون المالية منذ الأزمة المالية التي وقعت عام 2008، فإن الرؤساء التنفيذيين لشؤون الموارد البشرية لديهم الفرصة نفسها ليصبحوا جهات فاعلة مركزية في المناصب التنفيذية العليا.
ونحن نؤمن أن هذا هو الوقت الذي ينبغي فيه لقادة الموارد البشرية قيادة المؤسسات لاستكشاف المستقبل. فلديهم فرصة ومسؤولية كبيرة لتوجيه العاملين بشأن المهارات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022