facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تشهد خارطة المنتجات العالية الاستهلاك مرحلة تحول جذرية؛ فقد رأينا شركة كوكاكولا تعيد مؤخراً توزيع مهام فريقها القيادي بهدف التركيز على النمو والابتكار والأنشطة الرقمية في سبيل مساعدة الموظفين على مواكبة التحول الرقمي. واستحوذت شركة يونيليفر (Unilever) على شركة حديثة الإنشاء اسمها دولار شيف كلوب (Dollar Shave Club) بقيمة مليار دولار أميركي، في خطوة تنتقل من خلالها لتقديم أسلوب بيع جديد يعتمد على اشتراكات العملاء. كما قامت شركة لوريال (L’Oréal) باستثمار استراتيجي في شركة فاوندرز فاكتوري (Founders Factory) التي تعمل في المجال الرقمي لتحفيز الشركات الحديثة الإنشاء. وفي غريكروفت (Greycroft) – وهي شركة من شركات تمويل المشروعات – وضع المستثمر تيدي سيترين خارطة واقعية للخطوات الإضافية اللازمة للتغيير الجذري لكل صنف من أصناف المنتجات الاستهلاكية.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
كيفية مساعدة الموظفين على مواكبة التحول الرقمي
من وجهة نظرنا وخبراتنا، استخلصنا أنّ ما يدعم نجاح هذه الأفكار والأساليب الجديدة هو القدرات التي تمتلكها القوى العاملة بالشركة ومهاراتها وتوجهاتها. ومن خلال عملنا مع شركات كبرى في مجال تقديم المنتجات الاستهلاكية حول العالم، حددنا الممارسات الواضحة والاستثمارات التي تعزز فرص النجاح في تنظيم القوى العاملة لتتوافق مع توقعات المستهلك واحتياجاته.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!