قصة شركة بيروفية للملابس تواجه مصاعب كبيرة في إثبات نفسها أمام شركة عالميّة مشهورة.

"لست مرتاحة حيال الاستماع للآخرين بهذا الشكل"! هذا ما قالته أليخاندرا كيرينوس لريكاردو رودريغيس، نائبها في مجال التسويق، ولميغيل مارتينيز، رئيس قسم المبيعات في شركتها. لقد كانوا ثلاثتهم في غرفة اجتماعات في مدينة ليما عاصمة البيرو، يشاهدون جلسة مجموعة تركيز في مدينة سَري في إنجلترا عبر سكايب، وكانت هذه المجموعة تتباحث حول معاطف البونشو التقليدية التي تصممها وتصنعها شركة تيلا التي أنشأتها اليخاندرا قبل خمس سنوات.

أجاب ريكاردو قائلاً: "إنّهم يعرفون أنّهم مراقبون"، وقد أيّدته
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!