تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

لماذا لا تتمكن الشركات التي لم تعتمد الذكاء الاصطناعي بعد من اللحاق بالركب؟

برعايةSDAIA Logo
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في حين تتبنى بعض الشركات الذكاءَ الاصطناعي بصورة قوية، مثل أغلب البنوك الكبيرة وشركات السيارات مثل فورد وجنرال موتورز وشركات الأدوية مثل فايزر ومعظم شركات التقنية تقريباً، إلا أن العديد منها لم تقم بهذه الخطوة بعد، حيث تنتظر الشركات نضوج التقنية وتوافر الخبرة على أوسع نطاق. وهي بذلك تخطط لأن تكون "تابعاً سريعاً"، وتلك استراتيجية ناجحة عند تبني معظم تقنيات المعلومات. فما هو تأثير التخلي عن الذكاء الاصطناعي في الشركات؟ عند سماع هذه الخطة يخطر في بالنا أنّها فكرة سيئة، ولكن قد لا تكون كذلك. لا شك أن بعض التقنيات تحتاج إلى المزيد من التطوير فعلاً ولكن بعضها الآخر (مثل…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->