تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مصفوفة "آرثر دي ليتل"

ما مصفوفة "آرثر دي ليتل"؟

مصفوفة "آرثر دي ليتل" (ADL Matrix): تُسمى أيضاً "مصفوفة الحالة الاستراتيجية" (Strategic Condition Matrix)، وابتكرتها شركة "آرثر دي. ليتل" (Arthur D. Little) الناشطة في مجال الاستشارات الإدارية في سبعينيات القرن العشرين، ويشكل الاسم اختصاراً لأحرفها الأولى.

تعد مصفوفة "آرثر دي ليتل" نموذجاً توضيحياً لدورة حياة القطاع، إذ تتيح إدارة محفظة الأعمال من خلال تحليل محورين اثنين، وهما، المكانة التنافسية للشركة ودرجة نضج القطاع.

تُحدَد المكانة التنافسية من خلال التدابير الاستراتيجية واستراتيجيات الجهات المنافسة، وتعد جودتها وقوتها مؤشرين على قوة الشركة، وعليه تصنِّف مصفوفة "آرثر دي ليتل" وحدة العمل الاستراتيجية في الشركة وفقاً لمكانتها التنافسية؛ التي تُصنَّف أيضاً إلى مهيمنة وقوية وملائمة ومعقولة وضعيفة.

تضم درجة نضج القطاع أربعة مراحل تصنّفها المصفوفة إلى البداية والنمو والنضج والشيخوخة، ويعتمد تقييم تموضع الشركة في إحداها على أساس الاستثمار والربحية والتدفق النقدي والحصة السوقية للشركة.

يتطلب إعداد المصفوفة معرفة الشركة على نحو أساسي في خدماتها ومنتجاتها الحالية، وأدائها من الناحية المالية، والوعي بالسوق الناشطة فيه وأحدث الاتجاهات، إلا أنه يؤخذ عليها تأثرها بالتقلبات التنافسية، وعدم الموضوعية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!