تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التفكير التصميمي

ما تعريف التفكير التصميمي؟

التفكير التصميمي (Design Thinking): منهجية تصف الطيف الكامل لأنشطة الابتكار مع أخلاقيات تصميم تتمحور حول العميل، إذ يعدّ نظاماً يستخدم حسّ المصمم وأساليبه لمطابقة حاجات العملاء مع ما هو ممكن تكنولوجياً، وكيفية تحويل استراتيجية أعمال إلى قيمة للعملاء وفرصة في السوق.

أول من استخدم المصطلح بمعناه الحالي هو الباحث "رولف فيست" (Rolf Faste) من جامعة ستانفورد في ثمانينيات القرن الماضي.

يقوم التفكير التصميمي على فهم دقيق وملاحظة مباشرة لما يريده العملاء ويحتاجونه في حياتهم، وما يحبونه أو يكرهونه حيال الطريقة التي يتم بها تصنيع منتجات معينة وتعبئتها وتسويقها وبيعها ودعمها.

لماذا نستخدم التفكير التصميمي؟

يُستخدم التفكير التصميمي على نحو رئيسي بهدف تلبية متطلبات العملاء بفعالية، ومعالجة المشاكل الغامضة والصعبة، إذ يمنح الأفراد الحرية في إلقاء نظرة على المشكلات من عدة زوايا، ويدفعهم لخلق حلول مبتكرة، ويساعد الشركات على العمل بسرعة أكبر وكفاءة أعلى.

مراحل التفكير التصميمي

تتألف عملية التفكير التصميمي من خمس مراحل أساسية وهي:

  1. التعاطف (Empathize): تنطوي على إجراء البحوث وجمع المعلومات حول المستخدمين وآلية تفكيرهم ورغباتهم، وفهم المشكلات التي يواجهونها والتعاطف معهم.
  2. التحديد (Define): تشمل استخدام البيانات التي جُمعت في مرحلة التعاطف وتحديد المشاكل والحلول الممكنة لها.
  3. جمع الأفكار (Ideate): إجراء عصف ذهني للأفكار الإبداعية والحلول التي تلبي احتياجات المستخدم التي لم تُلبّى بعد والتي حُدّدت في المرحلة السابقة.
  4. النمذجة الأولية (Prototype): تطوير نموذج أولي من خلال تنفيذ الأفكار المحددة في مرحلة "جمع الأفكار".
  5. الاختبار (Test): تنطوي على اختبار النموذج الأولي المطوّر، وإرساله إلى العميل، ثم أخذ ملاحظته، وتحسين هذا النموذج بناء عليها.

مهارات التفكير التصميمي

تعدّ مهارات حل المشكلات والتفكير النقدي والإبداع والقيادة والتعاون والتواصل هي العناصر الأساسية لأي مشروع تفكير تصميمي ناجح، ومن أهم القدرات التي تؤدي إلى إتقان التفكير التصميمي نذكر:

  • العصف الذهني: طريقة شبه منظمة قائمة على الفريق لتوليد الأفكار بسرعة.
  • التعاطف مع المستخدمين: يسمح باكتساب نظرة ثاقبة عن المستخدمين واحتياجاتهم.
  • تعريف المشكلة: التحديد الصحيح لبيان المشكلة يجلب الوضوح والتركيز للمساعدة في إيجاد الحل الصحيح.

اقرأ أيضاً:

 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!