تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نية الشراء

ما هي نية الشراء؟

نية الشراء (Purchase Intention): وتُسمى أيضاً "نية العميل" (Customer Intent)، أو "نية المشتري" (Buyer Intent)، وهي درجة استعداد العملاء وميلهم لشراء منتج أو خدمة خلال فترة زمنية معينة.

يتطلب تقييم نية الشراء جمع البيانات من مصادر مختلفة لمعرفة العوامل التي تؤثر في العميل؛ مثل التركيبة السكانية، والمشتريات السابقة، وردود الفعل على الرسائل الإعلانية، وغيرها، وتُستخدم هذه البيانات لتقديم الرسالة الصحيحة للجمهور المناسب في الوقت المناسب.

تتأثر نية الشراء بعدة عوامل؛ منها التوصية من مصدر موثوق، والقيمة التي يقدمها المنتج للعميل وقدرته على تلبية تطلعاته، أو النتيجة التي يتوقعها العميل من استخدام المنتج، إضافة إلى السمات المميزة للمنتج التي تضعه ضمن قائمة تفضيلات المشتري.

يتمثل أحد الأهداف المهمة لتقدير نية الشراء في معرفة مدى نجاح الأنشطة التسويقية في تحقيق أفضل عائد على الاستثمار.

بيانات نية الشراء

يجب على المسوقين اتباع البيانات التي تعطي إشارات عن مكان العميل المحتمل في رحلة الشراء الخاصة به، منها:

  • بيانات تفاعل الفرد على الموقع الإلكتروني: يمكن الحصول عليها من خلال معرفة ما إذا كانت هذه الزيارة الأولى للعميل، والصفحة التي يشاهدها، والحملة التسويقية التي دفعته لزيارة الصفحة.
  • البيانات السلوكية: تساعد على معرفة الإجراءات المختلفة للعميل المحتمل، على سبيل المثال، قد يكون وقت بقاء العميل في الصفحة مؤشراً على اهتمامه الكبير بالمحتوى المعروض.
  • بيانات الطفرة: أي زيادة اهتمام الزائرين بتصفح موضوع معين.

يجب على المسوقين الناجحين استخدام الرسائل التي تخاطب فردانية المستهلكين، وتتناول ظروفهم الشخصية المباشرة، إذ أصبحت حملات التسويق القائمة على النية استراتيجية أساسية لتوجيه الإنفاق الإعلاني نحو الأهداف التي تزيد من احتمالية الشراء.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!