facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

 نموذج "آر بي دي" لاتخاذ القرار

نموذج "آر بي دي" لاتخاذ القرار (Recognition-Primed Decision-Making Model. RPD): وهو نموذج اتخاذ القرار الأولي التقديري، يصف كيف يتخذ الناس القرارات عند مواجهة الظروف الصعبة والمعقدة. بدأ تطوير هذا النموذج عام 1985 من قبل الباحث غاري كلاين (Gary Klein).

إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

في هذا النموذج، يقوم صانع القرار بإنشاء مسار عمل محتمل ويكون أول حل معقول تم التفكير به، ومقارنته بالقيود التي يفرضها الموقف، واختيار مسار العمل الأول الذي لم يتم رفضه منطقياً.

يجمع هذا النموذج بين طريقتين لتطوير القرار؛ الأول هو التعرف على مسار العمل المنطقي، والثاني، تقييم مسار العمل من خلال الخيال لمعرفة ما إذا كانت الإجراءات الناتجة عن هذا القرار منطقية. ومع ذلك، فإن مستوى خبرة مُتخذ القرار يلعب دورًا رئيسيًا في جودة عملية صنع القرار.

يوجد استراتيجيات مختلفة للتعامل من خلال هذا النموذج، فقد يواجه متخذ القرار موقفاً نموذجياً، فيعرف على الفور مسار العمل، وفي حال واجه متخذ القرار موقفاً شبه نموذجي، يقوم بتشخيص الموقف لاتخاذ مسار عمل مناسب، أما في حال واجهه موقفاً مغايراً يجهل فيه المسار المناسب، فيلجأ للمحاكاة المنطقية لاتخاذ مسار العمل المناسب.

يستخدم رجال الإطفاء عادة هذا النموذج في اتخاذ القرار، معتمدين على خبراتهم السابقة في مواقف مشابهة على اتخاذ مسار العمل الأفضل، لأنهم لا يملكون الوقت لدراسة عدد من الخيارات والمقارنة بينهم أثناء مواجهة المواقف الحرجة. كما يتبع هذا النموذج تجار البورصة ولاعبو الشطرنج.

اقرأ أيضاً: 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!