facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نظرية التعلم الاجتماعي

ما هي نظرية التعلم الاجتماعي؟

نظرية التعلم الاجتماعي (Social Learning Theory): نظرية ابتكرها عالم النفس "ألبرت باندورا" في كتابه الذي يحمل نفس الاسم "نظرية التعلم الاجتماعي" عام 1976، وأعيد تسميتها بالنظرية المعرفية الاجتماعية، وتركز هذه النظرية على أهمية التفاعل الاجتماعي والمعايير الاجتماعية والسياق والظروف الاجتماعية في عملية التعلم، فالتعلم لا يتم بمعزل عن تأثيرات المحيط الاجتماعي، وركز باندورا في هذه النظرية على ملاحظة نموذج معين ثم تقليد سلوكه، لكن يصعب حصر هذا النموذج في شخص معين. تأتي أهمية النظرية من مفهوم التعلم بالملاحظة، ويفترض هذا النموذج من التعلم أن الإنسان كائن اجتماعي يتأثر باتجاهات الآخرين ومشاعرهم وتصرفاتهم وسلوكهم، ويستطيع أن يتعلم منهم نماذج سلوكية عن طريق الملاحظة والتقليد، ويقترح باندورا ثلاث أساليب للتعلم بالملاحظة وهي: تعليم سلوكيات جديدة، والكف والتحرير، والتسهيل، كما ضمت النظرية أربع مراحل للتعلم: مرحلة الانتباه، ومرحلة الاحتفاظ، ومرحلة إعادة الإنتاج، ومرحلة الدافعية.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!