تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

معدل فتح البريد الالكتروني

ما معدل فتح البريد الإلكتروني؟

معدل فتح البريد الالكتروني (Email Open Rate): مقياس في التسويق، يشير إلى النسبة المئوية للمشتركين الذين فتحوا رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بحملة تسويق عبر البريد الإلكتروني من إجمالي المستلمين.

يعد معدل فتح البريد الإلكتروني أحد المقاييس التي تحدد مدى نجاح استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني، ويقدم رؤى ثاقبة في مجالات النمو والتحسين في المستقبل.

آلية حساب معدل فتح البريد الإلكتروني

يمكن حساب معدل فتح البريد الإلكتروني بقسمة عدد الرسائل المفتوحة على عدد الرسائل المستلمة، مضروباً في 100. ويمكن تقييم معدل الفتح لفترات زمنية مختلفة (يوم، أو أسبوع، أو شهر، أو سنة)، يمكن أيضاً تعيين معدل فتح مخصّص لكل منتج أو حملة تسويقية معينة.

يتضمن حساب معدل فتح البريد الإلكتروني مكونات عدة، يمكن تضمينها في الحساب وفق الحالة التسويقية، وهي:

  • رسائل البريد الإلكتروني المفتوحة: وهي الرسائل التي فتحها المستلمون عند استلامها، ويشير هذا إلى عدد الأشخاص المهتمين بالبريد الإلكتروني.
  • رسائل البريد الإلكتروني المستلمة: وهي الرسائل التي أُرسلت إلى المستلمين ووصلت إليهم، ويُحسب عن طريق طرح عدد رسائل البريد الإلكتروني المرتدة من عدد رسائل البريد الإلكتروني المرسلة.
  • ارتداد رسائل البريد الإلكتروني: وهي الرسائل المُرسلة إلى المستلمين ولم تُستلم، وذلك لأسباب عدة؛ مثل عدم صلاحية عنوان البريد الإلكتروني، أو عدم وجوده، أو امتلاء صندوق بريد المستخدم.

كيفية تحسين معدل فتح البريد الإلكتروني

يوجد بعض الأساليب التي يمكن الاستعانة بها لتحسين معدلات فتح البريد الإلكتروني، منها:

  • تنظيف قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل؛ بإزالة المشتركين غير النشطين من القائمة للحصول على معدل فتح أدق.
  • اختبار الحملات التسويقية؛ باستخدام اختبار أ/ب، الذي يرسل نسختين مختلفتين من حملة البريد الإلكتروني إلى مجموعة فرعية صغيرة من المشتركين، لاعتماد الحملة ذات معدل الفتح الأفضل وإرسالها إلى قائمة البريد الإلكتروني الكاملة.
  • كتابة سطور ملفتة للانتباه؛ باختيار سطور موضوع البريد الإلكتروني بما يثير اهتمام المستلم لفتح البريد الإلكتروني.
  • تقسيم قائمة البريد الإلكتروني إلى مجموعات على أساس الخصائص المشتركة لكل مجموعة بهدف تخصيص الحملات التسويقية على نحو أدق.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!