تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

معايير البيئة والمجتمع والحوكمة

ما معايير البيئة والمجتمع والحوكمة؟

معايير البيئة والمجتمع والحوكمة (Environmental, Social, and Governance. ESG): تسمى أيضاً "الاستثمار المستدام" (Sustainable Investing)، و"الاستثمار المسؤول اجتماعياً" (Socially Responsible Investing)، و"الاستثمار المؤثّر" (Impact Investing)، وهي مجموعة من المعايير الخاصة بعمليات الشركة، والتي يستخدمها المستثمرون المسؤولون اجتماعياً بهدف دراسة خيارات الاستثمارات المحتملة في الشركات، ودمج قيمهم واهتماماتهم في اختيارهم لها بدلاً من السعي وراء الربحية المحتملة والمخاطر التي تقدمها فرصة الاستثمار، وتعدّ طريقة للاستثمار في الشركات بناءً على التزامها بواحد أو أكثر من هذه العوامل.

أهمية معايير البيئة والمجتمع والحوكمة

تسمح هذه المعايير للمستثمرين بقياس الاستدامة والتأثير الأخلاقي للشركة، إذ تؤثر على نحو ملموس في المخاطر طويلة الأجل وعائد الاستثمارات على الرغم من أنها معايير غير مالية، ولذلك دُمجت ضمن استراتيجيات التخفيف من المخاطر والامتثال والاستثمار. وتتسم الشركات التي تلتزم بمعايير البيئة والمجتمع والحوكمة بالوعي، وانخفاض درجة الخطورة، ويُرجح نجاحها على المدى الطويل.

ما هي معايير البيئة والمجتمع والحوكمة؟

تكون هذه المعايير وفق التالي:

  • معايير البيئة: تأثير الشركة في البيئة وقدرتها على التخفيف من المخاطر المختلفة المضرّة بها. ويشمل ذلك البصمة الكربونية للشركة، بالإضافة إلى سجلها فيما يتعلق بكفاءة الطاقة وإدارة النفايات والحفاظ على المياه والموارد الطبيعية الأخرى.
  • معايير المجتمع: تُعنى بعلاقات الشركة مع الشركات الأخرى، ومكانتها في المجتمع المحلي، والتزامها بالتنوع والشمول بين القوى العاملة ومجلس الإدارة، ومساهمتها الخيرية، وما إذا كانت تتميز بسياسات التوظيف التي تعزز الصحة والسلامة.
  • معايير الحوكمة: تقيّم العمليات الداخلية للشركة، مثل أساليب المحاسبة الشفافة، والاستراتيجيات الضريبية، وتشكيل مجلس الإدارة، بالإضافة إلى علاقاتها مع الموظفين وأصحاب المصلحة. وقد تتضمن أيضًا لوائح داخلية مصممة بهدف منع تضارب المصالح والسلوك غير الأخلاقي.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!