facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مصفوفة أيزنهاور

ما هي مصفوفة أيزنهاور؟

مصفوفة أيزنهاور (Eisenhower Matrix): تعرف أيضاً باسم مصفوفة "عاجل-ضروري"، وهي مصفوفة تساعد في إدارة المهام وترتيبها حسب أولويتها من خلال تصنيفها حسب الاستعجال والأهمية، وهو ما يمكّن من التعرف على المهام الأقل ضرورة وإلحاحاً في تنفيذها حتى تُؤجل أو لا تُنفذ إطلاقاً.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ابتكر المصفوفة الرئيس الأميريكي الأسبق "دوايت إيزنهاور"، وذلك لتسهيل التعامل مع المهام اليومية التي تواجهه.

تنشأ هذه المصفوفة من تقاطع صفيْن يمثلان مدى أهمية المهمة، وعمودين يمثلان مدى استعجال المهمة، ويظهر ذلك من خلال أربع خانات إذ تُوضع المهام المستعجلة والضرورية في الخانة التي تقع ضمن الصف الأول والعمود الأول، والمهام الأقل استعجالاً لكنها ضرورية في الخانة التي تقع ضمن الصف الأول والعمود الثاني، أما المهام المستعجلة والأقل أهمية، فتُوضع في الخانة التي تقع ضمن العمود الأول والصف الثاني، في حين تقع المهام غير المستعجلة وغير الضرورية في الخانة التي تقع في العمود الثاني والصف الثاني.

تمكّن هذه المصفوفة من معرفة المهام التي يجب أن تفعلها أولاً (مستعجلة وضرورية)، والمهام التي يمكنك جدولتها لتقوم بها لاحقاً (غير مستعجلة وضرورية)، والمهام التي يمكنك تفويضها للغير (مستعجلة وغير ضرورية)، وأخيراً المهام التي يمكنك تجاهلها (غير مستعجلة وغير ضرورية).

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!