تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مخطط الانتشار

ما هو مخطط الانتشار؟

مخطط الانتشار (Scatter Diagram): يسمى أيضاً "الرسم البياني إكس واي" (X-Y Graph)، أو "مخطط التبعثر" (Scatter Plot)، أو "الرسم البياني المبعثر" (Scatter Graph)، أو "مخطط الارتباط" (Correlation Chart)، وهو أحد أدوات ضبط الجودة السبع.

على الرغم من أن المبدأ الذي يعمل وفقه المخطط كان مستخدماً في "نظام إحداثيات ديكارت" (Cartesian Coordinate System)، إلا أن العالم البريطاني "جون هرشل" (John Herschel) يُعد أول من وصف "مخطط الانتشار" بالمصطلح المتعارف عليه اليوم.

مخطط الانتشار هو مخطط ارتباط يُستخدم للبحث في العلاقة بين متغيرين أو ثلاثة متغيرات، أحدها مستقل والآخر تابع، وبعد تحديد هذه العلاقة يمكن التنبؤ بسلوك المتغير التابع استناداً على تغيرات المتغير المستقل.

يُرسم المتغير المستقل عادةً على المحور الأفقي السيني (X-axis)، والتابع على المحور العمودي الصادي (Y-axis)، ثم تُحدَد القيم المختلفة للمتغير المستقل، ويُسجَل التغيير الحاصل على المتغير التابع على مخطط الانتشار.

قد تُظهر النتائج عدم وجود ارتباط بين المتغيرين، أو قد يظهر ارتباط معتدل أو قوي بينهما، حتى إذا أظهر المخطط وجود علاقة، فهذا لا يعني دوماً أن أحد المتغيرات تسبب في الآخر، ربما تأثر كلاهما بمتغير ثالث.

كلما كان مخطط الانتشار مشابهاً لخط مستقيم، كانت العلاقة بين المتغيرات أقوى، وإذا لم يُظهر المخطط وجود أي علاقة، فضع في اعتبارك ما إذا كان المتغير المستقل شهد تغيّرات على نطاق واسع لم تتمكن البيانات من تغطيتها.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!