متلازمة المؤسس Founder's Syndrome

ما معنى متلازمة المؤسس؟

متلازمة المؤسس (Founder’s Syndrome): مصطلح يشير إلى سلوك مرضي يصيب مؤسسي الشركات، حيث يصبح مؤسسو الشركة بمثابة عقبة تواجه تطورّ الشركة ونموّها.

تظهر متلازمة المؤسّس حين ينتهي الأمر بمؤسس كفء كافح المعوقات لإنشاء شركة ناشئة، ليصبح أكبر عائق ويرفض اعتماد عقلية أو نهج أو مجموعة مهارات جديدة مع نمو المنظمة، وبدلاً من إفساح المجال أمام قائد جديد يحاول التمسك بالسلطة.

سلوك المصابين بمتلازمة المؤسس

تنطوي متلازمة المؤسّس على بعض سلوكيات تتمثل في التالي:

  • يكون المؤسّس غير قادر أو غير راغب في رؤية كيف بدأ بتقييد مؤسسته أو التأثير على المستفيدين منه.
  • يصبح المؤسس مهووساً بولاء المدراء والموظفين له. 
  • يعاني من نقص في الوعي الذاتي أو التفكير المزدوج، على سبيل المثال يقر المؤسس بأن الأشياء يجب أن تتغير ولكنه يتمسك بالطريقة القديمة في فعل الأشياء.
  • يلقي اللوم على أشخاص آخرين أو عوامل خارجية بدلاً من تحمّل المسؤولية.
  • يرفض فكرة أنه يعرقل العمل في الشركة، ويصر على أن له الفضل في سير العمل وتحقيق الإنجازات.
  • يتبع أسلوب قيادة أوتوقراطي.

وتنطوي المؤسسات التي يكون فيها المؤسسون مصابون بهذه المتلازمة على مجموعة من السمات منها:

  • تكون علاقة المؤسس بشركته كما لو أنها إقطاعية شخصية تتبع له.
  • عملية اتخاذ القرارات بطيئة لأن المؤسس يتدخل فيها جميعها.
  • ترتبط الصورة الذهنية للشركة بالمؤسّس، فتجد العملاء وأصحاب المصلحة يتعاملون معها على أساس التعامل مع المؤسّس.

مقالات قد تهمك:

مؤسسو شركات أُبعدوا عن شركاتهم

من الأمثلة المشهورة عن استبعاد مؤسسي الشركات؛ عزل الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لتويتر جاك دورسي (Jack Dorsey) في عام 2010 ورجع السبب حينها إلى رغبة المؤسسين المشاركين في رفع مستوى الخبرات في الشركة، إلا أن دورسي عاد لاحقاً إلى الشركة بعد أن اكتسب المزيد من الخبرة.

نصائح لتلافي متلازمة المؤسس

يمكن للشركات معالجة متلازمة المؤسس من خلال اتخاذ بعض الإجراءات منها:

  • خفض رتبة المؤسّس، أو نقله إلى قسم آخر.
  • تقديم خطة لعملية خروج المؤسس من الشركة، وتشمل الإجراءات والسياسات التي ستتبع لإدارة عملية المغادرة، ومن الإجراءات إصدار الإعلان الداخلي عن أن المؤسس سيغادر العمل.
  • مساعدة المؤسس على التنحي مع إبقاء ارتباطه بالشركة، على سبيل المثال قد يتولى منصباً استشارياً.

ما هو أسلوب القيادة الأوتوقراطي؟

يُطلق عليه أيضاً “القيادة الدكتاتورية”، وتتركز فيها السلطة بيد القائد وحده، ويعتمد على السلطة المركزية والتشريعات والمكافآت (السلبية أو الإيجابية) على أساس شخصي والقوة القسرية للتأثير في سلوك مرؤوسيه، ويطلق عليه أحياناً الدكتاتور أو الاستبدادي. ينفرد باتخاذ القرارات وتحديد أدوار المرؤوسين وتوزيع المسؤوليات دون أخذ رأيهم، ويقوم بالتدخل في معظم الأمور وشتى الأعمال.

اكتئاب المؤسِّسين

من الحالات النفسية التي يمكن أن يصاب بها المؤسسون، اكتئاب المؤسِّسين، الذي من علاماته عادة الحزن أو قلة الاهتمام بالأنشطة، والذي يتشابه كثيراً مع الاكتئاب العادي الذي قد يسبب أضراراً عدة للشركة. إذ يؤدي فقدان القدرة على الأداء بفاعلية بشكل يومي الذي يصيب المؤسسين المكتئبين، إلى الحاق الأذى بالشركة، فضلاً عن احتمالية فقدان ثقة الموظفين والمستثمرين بقدرة مؤسِّس الشركة على قيادتها، ما قد يثير الشكوك حول مستقبل الشركة. حسب مقال ““اكتئاب المؤسسين”: كيف تميز أعراضه وتتصدى له؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو.

اقرأ أيضاً: