تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

مؤسسة غير ربحية

ما معنى مؤسسة غير ربحية؟

مؤسسة غير ربحية (Non-profit Organization. NPO): هي المؤسسات التي لا تهدف لتحقيق الربح ولم تنشأ لذلك، ويشمل نشاطها عدة مجالات من أهمها المجالات الإنسانية والاجتماعية والتعليمية والرعاية الصحية والسياسة العامة وحقوق الإنسان والبيئة، وغيرها من المجالات التي تخدم الإنسان وترقى به، وعادة ما تتحصل هذه المؤسسات على تمويلها من قبل الأفراد والحكومات على حد سواء، لكنها تظل مستقلة بذاتها.

بصفة عامة، تنشأ هذه المؤسسات بجهود مجموعة من الأفراد المهتمين بالعمل التطوعي، والذين يهدفون لخدمة الإنسانية.

تُعامل المؤسسات غير الربحية بطريقة خاصة من قبل القانون، فلها أن تُعفى من بعض ضرائب الدخل، وبعض الرسوم المتعلقة بالعقارات والمبيعات، ومن حقها ممارسة أنشطتها بشكل طبيعي، وقد تحقق بعض الأرباح في السنة المالية رغم أنها غير مختصة بذلك. تمثل هذه المؤسسات أيضاً أداة للشركات (المؤسسات الربحية) لتخفيض قيمة الضرائب المُستحقة عليها، إذ تسعى لتخفيض حجم دخلها الخاضع للضريبة من خلال التبرع للمؤسسات غير الربحية.

أنواع المؤسسات غير الربحية

يوجد أنواع رئيسية من المؤسسات غير الربحية، وهي:

  • المؤسسات الخيرية: تشمل هذه الفئة الواسعة المؤسسات التي تقدم أي غرض خيري، سواء أكان دينياً أم تعليمياً أم علمياً أم غير ذلك، مثل تقديم الإغاثة للفقراء أو المحرومين، أو مساعدة الشباب.
  • الكنائس والمؤسسات الدينية: تشير هذه الفئة تحديداً إلى الكنائس والمنظمات الدينية الأخرى المؤهلة للحصول على وضع غير ربحي بموجب تصنيف قانون الإيرادات الداخلية (Internal Revenue Code. IRS)  رقم 501 (c) 3.
  • المؤسسات الخاصة: لها مصدر رئيسي واحد للتمويل و هم موجودون في الغالب لمنح المنح للأفراد أو الجمعيات الخيرية، بدلاً من إدارة مؤسسة خيرية بأنفسهم.
  • المؤسسات السياسية: تُنشئ هذه المنظمات فقط لغرض تلقي المساهمات أو دفع النفقات نيابة عن حزب سياسي.
  • المؤسسات غير الربحية الأخرى: قد تشمل بعض المؤسسات الأخرى المعفاة من الضرائب النوادي الاجتماعية، ومؤسسات العمل، ومؤسسات الرعاية الاجتماعية.

خصائص المؤسسات غير الربحية

تتمتع المؤسسات غير الربحية بخصائص عديدة من أبرزها:

  • تهدف على نحو أساسي إلى خدمة المجتمع.
  • تُموّل رئيسياً عن طريق التبرع والمساهمة في المؤسسة غير الربحية.
  • تعد كياناً قانونياً منفصلاً.
  • يتولى أعضاء المنظمة المنتخَبون الإدارة.
  • تعتمد العديد منها للربح على المساعدة النشطة للمتطوعين.

أهداف المؤسسات غير الربحية

توجد المؤسسات غير الربحية على نحو أساسي لتقديم المساعدة أو الموارد للجمهور المستهدف ذي الاحتياجات الخاصة، وتحركها المهمة، الأمر الذي يتطلب من الإدارة ومجلس الإدارة تحديد أهداف تهدف إلى تحقيق مهمة المؤسسة غير الربحية المعلنة، ومن أهم هذه الأهداف:

  • الأهداف الاستراتيجية: تركز الأهداف الإستراتيجية لمؤسسة غير ربحية على الخدمات المقدمة للسوق المستهدف، وهذا يتطلب تحديد احتياجات المجتمع المعني وتطوير البرامج والمشاريع الموجهة لتلبية تلك الاحتياجات.
  • الأهداف المالية: تشمل الأهداف المالية جمع أموال كافية لتمويل الأنشطة المدرجة في خطتهم الإستراتيجية، بالإضافة إلى التكاليف الثابتة مثل إيجار المباني وتعويضات الموظفين وفواتير الخدمات، ويمكن توليد الدخل من خلال أنشطة جمع الأموال أو الإيرادات التي تنتج من الخدمات التي تقدمها.
  • الأهداف التشغيلية: تتعلق الأهداف التشغيلية لمؤسسة غير ربحية بإدارة الأموال والموارد لتحقيق مهام محددة، وتشمل الأهداف التشغيلية تواريخ قصيرة الأجل لإكمال المشاريع والبرامج الفردية، والموارد المستخدمة لكل منها ودرجة النجاح التي تريد المؤسسة غير الربحية تحقيقها.
  • أهداف الحوكمة: تشمل أهداف الحوكمة وضع سياسات سليمة لقضايا مثل التعويضات والمشتريات والمشتريات وإدارة الموارد البشرية والمتطوعين وإدارة الأصول والمخاطر.
  • أهداف الشراكة: تعد الشراكات جوانب حيوية للإدارة غير الربحية، حيث تستخدم المنظمات التبرعات العينية للمنتجات والخدمات التي تشتد الحاجة إليها، وتحدد أهداف الشراكة نوع الأطراف الخارجية التي يمكن للمؤسسة أن تشارك معها، وتضمن توافق مبادئ وفلسفة الشركاء المحتملين مع عمل المنظمة.

ما أهمية المؤسسات غير الربحية؟

تلعب المؤسسات غير الربحية دوراً حيوياً في بناء مجتمعات صحية من خلال توفير الخدمات الحيوية التي تساهم في الاستقرار الاقتصادي والتنقل. كما أنها تقوي المجتمع من خلال فهمها لاحتياجاته وأفضل الطرق لتلبيتها. ويعد قادة المؤسسات غير الربحية بمثابة صوت الأشخاص الذين يخدمونهم. يمكن للمؤسسات غير الربحية القوية ذات الموارد الجيدة والمرتبطة بالبنية التحتية لصنع القرار في مجتمعاتها أن تحفز النمو والفرص.

كيف يتم التسويق للمؤسسة غير الربحية؟

يعد التسويق المتسق ضرورياً لنمو المؤسسة غير الربحية والحفاظ عليها كما هو الحال بالنسبة للشركات، وهناك العديد من الإجراءات السهلة التي يمكن اتخاذها للوصول إلى الجمهور المستهدف وتثقيف الجمهور وزيادة الدعم لمهمة المؤسسة، من أهم هذه الإجراءات نذكر:

  • تحديد السوق المستهدف: معرفة من هو الجمهور المستهدف، وأين يمكن العثور عليه، وتخصيص الجهود التسويقية للوصول إليهم وحثهم على اتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • تحديد أهداف قابلة للقياس: يجب أن تكون الأهداف المحددة منطقية بالنسبة للمؤسسة ومهمتها، يمنح وجود أهداف قابلة للقياس طريقة لتقييم ما ينجح وما يحتاج إلى تغيير.
  • إنشاء مواد تسويقية: تُتسخدم عند التفاعل مع الجمهور، ويجب أن تحمل هذه المواد علامة تجارية للمؤسسة غير الربحية، وتتضمن معلومات تعرض الإنجازات والخدمات والقيم الخاصة بها، إلى جانب معلومات حول كيفية المشاركة أو مكان التبرع.
  • وضع استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي: تعد استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي طريقة فعالة من حيث التكلفة للوصول إلى متبرعين جدد واكتساب شهرة، وتوسيع نطاق وصول المؤسسة غير الربحية.
  • إنشاء قاعدة بيانات: تطوير قاعدة بيانات للأعضاء الحاليين والمحتملين، والتي تساعد في التخطيط لمبادرات تسويقية مثل حملات التبرع السنوية، وتقسيم الجمهور إلى مجموعات بناءً على عدد من العوامل، مثل ما إذا كانوا قد تبرعوا بالفعل، أو مستوى دخلهم.
  • تكوين شراكات: يمكن للشراكات الإستراتيجية توسيع نطاق الجهود التسويقية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!