تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

قيادة الأسعار

ما هي قيادة الأسعار؟

قيادة الأسعار (Price Leadership): وضعية تحدث عندما تقوم شركة ما مهيمنة على صناعة معينة أو رائدة في مجال عملها بتحديد سعر المنتجات أو الخدمات ضمن السوق بأكمله الذي تعمل فيه، وتكون هذه الحالة شائعة ضمن سوق "احتكار القلة" مثل قطاع صناعة الطائرات، حيث يطلق على الشركة التي تحدد الأسعار اسم "قائد السوق".

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

إن هذه الحالة من التسعير تجعل الشركات المنافسة للشركة التي تقود السوق معدومة الخيارات لجني أرباح متزايدة، ولا يكون لديها خيار سوى تسعير منتجاتها أو خدماتها حسب أسعار الشركة المهيمنة، وبدلاً من السعي لزيادة أرباحهم قد يضطر المنافسون لتخفيض أسعارهم لمحاولة الحصول على حصة سوقية أكبر.

يجب توفر ظروف اقتصادية معينة حتى تستطيع الشركة أن تحدد أسعار السلع والخدمات في سوق معين، نذكر منها:

  • عدد الشركات المنافسة قليل؛
  • صعوبة دخول شركات جديدة للسوق؛
  • الطلب على المنتجات أو الخدمات متجانس ولا يتعرض للكثير من الزيادة أو النقصان؛
  • يكون لدى الشركات العاملة في نفس القطاع متوسط إجمالي تكلفة متقارب على المدى الطويل؛

أنواع القيادة السعرية

تضم القيادة السعرية ثلاثة أنواع رئيسية هي:

  1. البارومتري: يشير هذا النوع لمعرفة اتجاه السوق، ويحدث عندما يكون هناك شركة أكثر مهارة من باقي الشركات في السوق في تحديد التحولات والتغيرات التي ستطرأ على السوق، مثل التغير في تكاليف الإنتاج، عندها يمكن للشركة أن تحدد سعر المنتجات أو الخدمات وتقوم باقي الشركات المنافسة باتباعها؛
  2. التفاهُمي: يحدث هذا النوع من القيادة السعرية في سوق "احتكار القلة"، حيث يتم عقد اتفاق إما بشكل صريح أو ضمني بين الشركات المهيمنة على سوق معين للإبقاء على أسعرها ضمن حدود معينة؛
  3. المسيطر: يحدث هذا النوع في الحالة التي تكون فيها إحدى الشركات مهيمنة على الغالبية العظمى من حصة السوق ضمن نطاق عملها، حيث أن الشركات المنافسة لها تقدم نفس المنتجات أو الخدمات لكن لا تستطيع التأثير على الأسعار بسبب حصتها السوقية الصغيرة.

مزايا وعيوب القيادة السعرية

للقيادة السعرية عدد من المزايا والعيوب، نذكر منها:

المزايا:

  • تستفيد العديد من الشركات التي تتبع شركة تقود السوق من تحديد الأسعار، وذلك لتحقيقهم الأرباح في حال التزامهم بالسعر المفروض واستقرار الطلب؛
  • تؤدي قيادة الأسعار إلى تقليل حرب الأسعار، وخاصة في السوق المكونة من شركات متماثلة الحجم؛
  • خلق بيئة إيجابية بين الشركات تعتمد على المنفعة المتبادلة بدلاً من التنافس، مما يؤدي لنمو جميع الشركات في وقت واحد.

العيوب:

  • تعد القيادة السعرية مفيدة فقط للشركات ولا تقدم أي فائدة للمستهلكين بسبب قلة التنافس؛
  • في بعض الأحيان يكون تحديد الأسعار من شركة ما غير منصف للشركات الصغيرة في نفس السوق، وذلك لأن تلك الشركات التي تحاول طرح أسعار قريبة من سعر الشركة القائد لا يكون لديها نفس اقتصاديات الحجم؛
  • الأرباح تكون أكبر بالنسبة للشركة التي تكون قائد السوق، بسبب تحديدها الأسعار بما يتناسب مع تكاليف إنتاجها.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!