تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

قناة الاتصال

ما تعريف قناة الاتصال؟

قناة الاتصال (Communication Channel): قنوات الاتصال هي الوسائل التي يتواصل بواسطتها العاملون في الشركة ويتفاعلون من خلالها مع بعضهم الآخر.

تحافظ قنوات الاتصال على تدفق المعلومات بكفاءة، ويمكن لقنوات الاتصال الفعالة أن تعزز الإنتاجية وتساعد في اتخاذ قرارات أفضل كفريق، كما أن لها تأثير مباشر على تجربة الموظف، ومشاركة الموظفين وكذلك القدرة على مساعدة الموظفين على زيادة مهاراتهم القيادية في التفكير ومهارات الاتصال.

خصائص قناة الاتصال

تتميز قانة الاتصال بخصائص عدة، من أهمها:

  • يشمل الاتصال شخصين على الأقل، أحدهما مرسل والآخر متلقي؛
  • تنطوي على نقل الأفكار والحقائق والعواطف والإيماءات والرموز والعمل من المرسل إلى المتلقي؛
  • يعد فهم الرسالة عاملاً أساسياً للتواصل، أي أنه يجب تكرار الأفكار والآراء والعواطف وما إلى ذلك بدقة في أذهان المستلمين لتكون الاستجابة صحيحة.
  • الغرض منها هو استنباط عمل أو إعلام أو التعبير عن وجهة نظر معينة؛
  • عملية منهجية، أي أن كل مكون من مكونات العملية يتأثر بكل مكون آخر. على سبيل المثال، إذا كان هناك خطأ في الهاتف (قناة الاتصال)، فسيؤثر ذلك على الرسالة التي يتلقاها جهاز الاستقبال.
  • عملية ديناميكية، أي أنها قابلة للتطور والنمو.

أنواع قنوات الاتصال

تتلخص أنواع وسائل الاتصال في التالي:

  • قنوات الاتصال الشكلية: وتعني مشاركة المعلومات، مثل خطط العمل والتقارير السنوية والاستراتيجيات والأهداف.
  • قنوات الاتصال غير الشكلية: مناقشة الأمور التي تخص العمل على نحو عابر دون أن يستلزم ذلك تكلفاً من أحد أفراد الفريق.
  • قنوات الاتصال غير الرسمية: وتعني تواصل العاملين على المستوى الشخصي خارج مكان العمل.
  • قنوات الاتصال الرقمية: مثل البريد الإلكتروني ومنصات الاتصال الداخلية الإلكترونية وغير ذلك من الأدوات التي يستعين بها العاملين للتواصل فيما بينهم والاطلاع على المستجدات الطارئة في الشركة.
  • الاتصال المباشر: يعد الاتصال المباشر في غاية الأهمية لدوره في تعزيز علاقات العاملين.
  • الاتصال الخطي: يتم عندما تقتضي الحاجة إبلاغ العاملين بالخطابات والمذكرات والكتيبات الإرشادية.

أمثلة على قنوات الاتصال

هناك العديد من الأمثلة على قنوات الاتصال الشائعة، نذكر منها:

  • البريد الإلكتروني: يبرز البريد الإلكتروني باعتباره الخيار الأكثر شيوعاً من بين قنوات الاتصال المكتوبة للشركات، وتمتلك ميزة تخزينها وإمكانية الرجوع إليها لاحقاً.
  • مؤتمرات الفيديو: يمكن للأشخاص الانضمام إلى الاجتماعات من جميع المواقع حول العالم، ويُشاع استخدامها لإجراء مناقشات الفرق التي يكون أعضاؤها في أماكن متباعدة.
  • المكالمات الهاتفية: تعد طريقة رائعة للتواصل مع المشكلات العاجلة والحصول على إجابات بسرعة.
  • الرسائل النصية القصيرة: تمتاز بعدم حاجتها إلى اتصال بالإنترنت لإرسال الرسائل واستلامها ، ويمكن أيضًا الاحتفاظ بسجلات الرسائل القصيرة والرجوع إليها للتأكد من مساءلة الجميع.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!