facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

فترة الإشعار

ما هي فترة الإشعار؟

فترة الإشعار (Notice Period): هي الفترة الزمنية التي تلزم الشركة بها الموظف على العمل في وظيفته بعد أن يتقدم بالاستقالة أو تطلب منه ترك العمل، وذلك لضمان إنهاء المهام الموكلة إليه بشكل كامل.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تتيح فترة الإشعار المجال لإدارة الموارد البشرية للبحث عن بديل مناسب للموظف المستقيل حتى لا يتأثر العمل، كما وتعتبر فترة مفيدة للموظف في حال قامت الشركة بإقالته ليتمكن من البحث عن وظيفة في مكان آخر.

تختلف مدة فترة الإشعار من شركة لأخرى حسب طبيعة العمل ومجال الصناعة، فمثلاً في شركات البرمجة تتراوح فترة الإشعار بين شهرين كحد أدنى وثلاثة أشهر، وذلك نظراً لما تتطلبه هذه الصناعة من وقت لإنهاء المهام، وحاجة الموارد البشرية للوقت لإيجاد البديل الذي يتمتع بالمهارات والخبرة المطلوبة لشغل الشاغر الوظيفي.

مفاهيم ذات صلة:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!