علم النفس الإداري Managerial Psychology

ما هو علم النفس الإداري؟

علم النفس الإداري (Managerial Psychology): مجال فرعي من فروع “علم النفس الصناعي التنظيمي” (Industrial-organizational Psychology)، وترجع جذوره إلى القرن العشرين عندما درس العديد من علماء النفس عدداً من القضايا المصنفة اليوم على أنها علم نفس إداري.

تعريف علم النفس الإداري

يُعد علم النفس الإداري نهجاً يتبنى تطبيق علم النفس السلوكي على الأفراد في المناصب التنفيذية والإدارية والقضايا التي تنشأ في إدارة الشركات والنظريات التي تستند إليها أساليب الإدارة.

مجال عمل علم النفس الإداري

يُعنى علم النفس الإداري بشكل خاص في تحسين كفاءة الأداء، وإدارة ضغوط العمل، والسيطرة على الأنماط النفسية الضارة للموظفين، ودفع القوى التحفيزية، وتحقيق الرضا الوظيفي، وحل النزاعات والأخلاقيات المهنية، ومراعاة التنوع الثقافي والاختلافات الشخصية داخل أماكن العمل.

أهمية علم النفس الإداري

يهدف علم النفس الإداري إلى مساعدة المدراء والمشرفين وقادة الأعمال على اكتساب معرفة أوضح وأعمق لسلوكيات الأفراد وتصرفاتهم، وبخاصة في ما يتعلق باتخاذ القرار وحل المشكلات والقيادة والعلاقات الإنسانية، بما يضمن تدفق الفكر والنمط السلوكي المرغوب فيه داخل مكان العمل، وحماية مصالح الشركة والموظفين، وتفصيلاً يساعد علم النفس الإداري على ما يلي:

  • إدارة التوتر.
  • فهم عملية العمل الفعّال.
  • التعرف إلى الإجراءات التي يمكن من خلالها حل النزاعات.
  • التعرف إلى الأساليب القيادية الفعّالة.

من النظريات التي تطبَّق في علم النفس الإدارية نظرية هرم ماسلو للحاجات، ويُطلق عليه أيضاً تسلسل أو تدرج ماسلو للحاجات، وتُمثَّل على شكل هرمي، وفحوى هذه النظرية أن الإنسان يسعى إلى تحقيق مختلف حاجاته الأساسية أولاً التي تمثل قاعدة الهرم العريضة، ثم يسعى إلى تحقيق حاجات ذات مستوى أو طموح أعلى بالتدرج.

ونظرية إكس واي لأستاذ بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، دوغلاس ماكغريغوري (Douglas McGregor) الذي قدمها في عام 1960. وتقول هذه النظرية إن العديد من المدراء يتبعون النهج الإداري إكس ذو النظرة المتشائمة للموظفين والذي ينتهي بهم إلى الحصول على نتائج سيئة، بينما في المقابل يستخدم الآخرون النهج من الناحية النظرية واي التي تكون النظرة فيها أكثر إيجابية وفي هذه الحالة يحصلون على نتائج أفضل.

ما هو ماجستير علم النفس الإداري؟

هو مجال دراسي يساعد مَن يخضع له على الاستفادة من المبادئ والأساليب النفسية في مواجهة التحديات ضمن بيئة العمل وتقديم حلول عملية فعّالة.

يمكن لموظفي الموارد البشرية أن يستفيدوا من تخصص علم النفس الإداري في المساعدة على تطوير نمط الحياة داخل المنظمات لا سيما في عمليات الفرز والاختيار والتوجيه؛ كما ستساعد أدوارهم على تحديد مدى قدرة الموظفين داخل مكان العمل على التكيف مع الثقافة التنظيمية، وضمان اكتشاف السلوك الضار بشكل عام في مكان العمل ومنع تصعيده.

اقرأ أيضاً: