عقد ابتدائي Prenuptial Agreement

ماذا يعني العقد الابتدائي؟

عقد ابتدائي (Prenuptial Agreement): مصطلح يشير إلى العقد الذي يوقَّع بين شخصين مُقبلين على الزواج من أجل تحديد طريقة تقسيم الأصول المالية والمسؤوليات بما يرضي الطرفين في حالة الطلاق. قد يشمل العقد كيفية التعامل مع حالات قد تحصل خلال الزواج كإفلاس أحد الطرفين مثلاً.

ويختلف العقد المبدئي من بلد إلى أخرى، وفي ما يلي تجربة بعض الدول:

  • العقد الابتدائي في أستراليا: بدأت أستراليا تطبيق العقد المبدئي في عام 1975، ويشرف على العقد أحد محامي الأسرة كما أنه يجب أن يكون مكتوباً وموقّعاً من الطرفين، ومن التفاصيل التي يتضمنها النفقة الزوجية.
  • العقد الابتدائي في النمسا: في النمسا لدى المحاكم سلطة لنقض أي شروط تراها غير ضرورية، وقد يتضمن العقد شروطاً تتعلق بمنزل الزوجين.
  • العقد الابتدائي في الولايات المتحدة الأميركية: كل ولاية لديها قواعدها الخاصة بهذا العقد؛ ولكن بشكل عام تشير نقابة المحامين الأميركية إلى أن هذه العقود يجب أن تكون عادلة من الناحية الإجرائية والموضوعية. ولا ينص العقد على ما يحدث في حالة الطلاق فحسب؛ بل على حماية بعض الممتلكات في أثناء الزواج كما في حالة الإفلاس مثلاً.

فوائد العقد الابتدائي

على الرغم من أن هذه العقود قد تسبب نشوب الخلافات بين الأزواج؛ إلا أنها تُعتبر وسيلة جيدة لحماية الحقوق إذا ما تم إعدادها بعناية ودقة.

محتوى العقد الابتدائي

يتضمن العقد الابتدائي مجموعة من المحتويات ومنها:

  • قائمة بالأصول التي يمتلكها كل طرف.
  • قائمة بالأصول التي ستبقى ملكاً للزوجين حتى في حالة الطلاق.
  • مجموعة من التوجيهات المتَّفق عليها بخصوص تقسيم الممتلكات التي اكتسبها الطرفان خلال الزواج.
  • معلومات حول النفقة الواجبة على الزوج في حال الطلاق.

نصائح بخصوص العقد الابتدائي

من الأفضل الشروع في وضع الشروط الخاصة بالعقد المبدئي قبل فترة زمنية طويلة من الزفاف بحيث يكون لدى الطرفين الوقت الكافي للتفكير والتوقيع على العقد دون الخضوع لأي ضغط؛ كما أنه من المفيد الاستعانة بمستشار للحصول على نصائح بخصوص الشروط.

ما هو الحساب المشترك؟

هو حساب بنكي أو حساب وساطة يتشارك فيه شخصان أو أكثر من الأنساب والأقارب والأزواج، وحتى شركاء العمل، ولا يختلف عن الحساب البنكي النظامي باستثناء أنه يُصرَّح للمشاركين فيه جميعهم استخدامه وإيداع الأموال فيه وإجراء المدفوعات من خلاله، علماً أن جميعهم أيضاً يتشارك في مسؤولية دفع الرسوم والنفقات. ينبغي لأصحاب الحساب المشترك عند فتحه الاتفاق على كيفية إدارة الحساب؛ مثلاً بتحديد ما إذا كانت صلاحيات الإمضاء والسحب ستُخوّل لشخص واحد أو جميع الأشخاص.

قد يؤدي فتح الحساب المشترك إلى بعض المشكلات بين المشتركين لاختلاف عادات الإنفاق أو تملص أحدهم من دفع الرسوم؛ إلا أنه يفيد المتقدمين في السن بمشاركة أحد الأبناء وتفويضه بدفع الفواتير وإجراء المعاملات البنكية بالنيابة عنه، ويفيد الأزواج في إجراء مدفوعات الإيجار أو الرهن والفواتير.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!