تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

طرق التسعير

ما هي طرق التسعير؟

طرق التسعير (Pricing Methods): هي الأساليب التي تستخدمها الشركات لحساب سعر منتجاتها، حيث يجب اتباع طرق تضمن أن تكون الأسعار مناسبة للسوق الحالي، وتساعد في تغطية نفقات الشراء وتحقق لها الأرباح.

أنواع طرق التسعير

  • تسعير التكلفة الإضافية: ويكون بعد حساب إجمالي تكاليف الإنتاج مع فرض هامش يحقق أهداف الشركة؛
  • العائد المستهدف: من خلال تحديد إجمالي الاستثمارات، ومن ثم تطبيق معدل العائد المستهدف عليها لتحقيق العائد المطلوب على الاستثمار؛
  • تسعير القيمة: يتم حساب السعر بناءً على القيمة المقدمة للعملاء؛
  • تسعير علم النفس: يعتمد التسعير على التأثير النفسي الذي قد ينتج عن السعر على العملاء.

استراتيجيات التسعير للشركات

تشمل استراتيجيات التسعير للشركات الأساليب المختلفة التي تتخذها الشركات لمعرفة التكلفة التي يجب أن تكون عليها سلعهم وخدماتهم، وتأخذ الشركات في الاعتبار عند اختيارها استراتيجية التسعير المناسبة، عوامل مثل الطلب الحالي على المنتج، وتكلفة البضائع المباعة، وسلوك المستهلك، وظروف السوق. كما تختلف استراتيجيات التسعير وفقاً لأهداف الشركات إذ يريد البعض تعظيم هوامش الربح بينما يريد البعض الآخر الحصول على حصة في السوق والعثور على عملاء جدد. تساعد استراتيجيات التسعير في تحقيق أهداف العمل التجاري. فيما يلي أبرز استراتيجيات التسعير الشائعة التي تتبعها الشركات:

  • تسعير اختراق السوق: يهدف إلى وضع أسعار منخفضة في وقت مبكر لجذب الكثير من العملاء، وتسعى الشركة بعد ذلك إلى إنتاج منتجات عالية الجودة وتقديم خدمة عملاء ممتازة للاحتفاظ بهؤلاء العملاء. في النهاية، تستخدم الشركة أسعار الاختراق لزيادة حصتها في السوق بسرعة، أو النسبة المئوية لإجمالي المبيعات التي تحتفظ بها في السوق.
  • التسعير المتميز: يحدث عندما تحدد الشركة أسعارها على نحو أعلى من بقية السوق لإنشاء قيمة أو جودة أو رفاهية متصورة، إذ يكون العملاء على استعداد لدفع سعر مميز عندما يعرفون اسم العلامة التجارية ولديهم تصور إيجابي للعلامة التجارية. وتتبع هذه الطريقة الشركات التي تبيع منتجات فاخرة أو عالية التقنية أو حصرية.
  • تسعير العائد على الاستثمار: يكون لدى الشركة رقم ربح مستهدف (عائد على الاستثمار) تريد تحصيله من المنتج. لذلك؛ تقضي الشركة الكثير من الوقت في تحليل التكاليف التي تدخل في صناعة المنتج وتوقّع أرقام المبيعات. على سبيل المثال، إذا كانت شركة برمجيات صغيرة تخطط لكسب 20% كنسبة ربح على برنامج قاعدة بيانات جديد، فإنها ستحدد سعرها على أساس عدد الوحدات التي تحتاج إلى بيعها لتحقيق ربح أو عائد استثمار بنسبة 20%.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!