تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

ضريبة الكربون

ما المقصود بضريبة الكربون؟

ضريبة الكربون (Carbon Tax): آلية لتحميل عبء آثار الضرر المناخي الواقع على أفراد المجتمع على عاتق المسؤولين عنه من المنتجين المصنِّعين المُلوثين للبيئة، ويرجع اقتراحها للمرة الأولى إلى الخبير في الهندسة الميكانيكية "ديفيد جوردون ويلسون" (David Gordon Wilson) في عام 1973.

تُفرض ضريبة الكربون على هيئة غرامات على الشركات المُلوثِة للبيئة؛ بهدف إلزامها على احترام معايير وقواعد الحفاظ على البيئة، وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري، وتقليل الأضرار المناخية الناجمة عنه، والتشجيع على الانتقال إلى استخدام الطاقة النظيفة بوصفها بديلاً اقتصادياً منخفض التكلفة.

مزايا فرض ضريبة الكربون

يوجد عدة مزايا متعلقة بفرض ضريبة الكربون، تتمثل فيما يلي:

  • تقليل الانبعاثات الكربونية من خلال تشجيع المنتجين والمصنِّعين على البحث عن بدائل للطاقة النظيفة.
  • تعزيز النمو الاقتصادي عن طريق زيادة الإيرادات الحكومية نتيجة تحصيل قيمة الضريبة.
  • تشجيع مؤسسات التمويل المهتمة بآثار تغير المناخ على إصدار السندات الخضراء لدعم الأنشطة المهتمة بقضايا البيئة.

عيوب فرض ضريبة الكربون

تتلخص أبرز عيوب فرض ضريبة الكربون فيما يلي:

  • التسبب في صدمة اقتصادية إثر إضافتها، مما يعني زيادة إجمالي الضرائب المفروضة على المصنِّعين.
  • تعد أسلوباً تعسفياً لصغار المنتجين والمصنِّعين ممن ليس بمقدورهم التحول إلى البدائل النظيفة في الإنتاج.

مثال على الدول التي فرضت ضريبة الكربون

تعد فنلندا أولى الدول السبّاقة لفرض ضريبة الكربون في عام 1990، بوصفها وسيلة للحد من آثار التغير المناخي، لتتبعها بذلك السويد والنرويج في عام 1991.  

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!