تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سياسة الباب المفتوح

ما هي سياسة الباب المفتوح في الشركات؟

سياسة الباب المفتوح (Open Door Policy): السماح للموظف بتخطي المشرف المباشر، ومقابلة المدير لمناقشة مسائل العمل والقضايا الشخصية؛ لا سيما إذا كان الموظف لا يشعر بالراحة إزاء مناقشة هذه المسائل مع مشرفه، أو أنه جزءاً من المشكلة.

تهدف سياسة الباب المفتوح إلى تكريس التواصل الصريح بين الموظف والإدارة، وخلق بيئة من الثقة المتبادلة، وتشجيع إبداء الآراء، ومناقشة شواغل الموظفين، وحلها بفاعلية.

يؤخذ على سياسة الباب المفتوح أنها قد تؤدي ببعض الموظفين إلى مراجعة المدراء رأساً لكل مسألة أو مشكلة على الدوام، ومنع المشرفين أو حرمانهم من معالجة المشاكل التي اعتادوا التعامل معها، إضافة إلى أنها قد تسفر عن تأزّم العلاقة بين الموظفين والإدارة المتوسطة أو بين الأخيرة والإدارة العليا.

يحبذ وضع قواعد محددة عند انتهاج سياسة الباب المفتوح؛ على سبيل المثال، مناقشة المسألة أو المشكلة مع المشرف أولاً، وفي حال عدم التجاوب، يمكن حينها اللجوء إلى المدير، أو عند ارتكاب المشرف ما يخل بالعمل أو ينافي القانون.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!