تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

رأس المال المعرفي

ما هو رأس المال المعرفي؟

رأس المال المعرفي (Knowledge Capital): يسمى أيضاً "رأس المال الفكري" (Intellectual Capital)، وهو مصطلح ورد في مقال منشور بهارفارد بزنس ريفيو، يصف الجزء غير الملموس من قيمة الأعمال التجارية حيث يشير إلى مجموع المعارف التي يمتكلها الموظف إضافة إلى النتائج التي حققها أو شارك في تحقيقها. 

يُعد رأس المال المعرفي أحد أنواع رؤوس الأموال التي يمكن للموظف تحسينها في ظل سعيه لزيادة قيمته وتعزيز أهميته، وتقوم فكرة تطوير رأس المال المعرفي على عدم التوقف أبداً عن التعلم، إضافة إلى الاستمرار في صقل المهارات.

مكونات رأس المال المعرفي

يتكون رأس المال المعرفي من ثلاث فئات وهي:

  • رأس المال البشري: يشير إلى المساهمات التي يقدمها العاملون ضمن شركة ما باستخدام مواهبهم ومهاراتهم وخبراتهم. يمتلك الأفراد رأس المال البشري فقط، ولكن يمكن تسخيره واستغلاله من قبل الشركة.
  • رأس المال الهيكلي: رأس المال غير المادي الذي تمتلكه الشركة، ويتكون من الأساليب والتقنيات والعمليات والإجراءات التي تسمح بإجراء العمليات التجارية والاستفادة من القدرات. قد يشمل رأس المال الهيكلي الملكية الفكرية مثل قواعد البيانات والرموز وبراءات الاختراع والبرمجيات والعلامات التجارية وغيرها.
  • رأس المال العلائقي: العلاقات بين زملاء العمل وكذلك العلاقات بين العمال والموردين والعملاء والشركاء والمتعاونين. يشمل رأس مال العلاقة أيضاً الامتيازات والتراخيص والعلامات التجارية لأنها ذات قيمة فقط في سياق العلاقة التي تربطها بالعملاء.

كيفية بناء رأس المال المعرفي

تطور الشركات رأس المال المعرفي من خلال تشجيع الموظفين على مشاركة المعلومات عبر الأوراق البيضاء والندوات والتواصل الشخصي. عندما يتم تجميع رأس المال هذا معاً ومشاركته، يمكن أن تكون النتائج ذات قيمة كبيرة. ويمكن تعظيم رأس المال الفكري من خلال إنشاء البنية التحتية للشركة بحيث يمكن للموظفين مشاركة المعرفة،. وينبغي على الإدارة الجمع بين الموظفين ذوي الخبرة حتى يتمكنوا من وضع أنظارهم على إنشاء التحسينات والابتكار، بالإضافة إلى تطبيق إدارة المعرفة لضمان أن هؤلاء الموظفين ذوي الخبرة يمكنهم نقل معرفتهم إلى الشركة الأوسع قبل مغادرتهم.

قياس رأس المال المعرفي

يمكن قياس رأس المال الفكري بطرق مختلفة. ومع ذلك، لا توجد طريقة قياس متسقة ومقبولة على نطاق واسع، ونتيجة لذلك، قد يكون من الصعب تحديد طريقة دقيقة لتحديدها كمياً.

يعد رأس المال الفكري "أصلاً" إلا أنه لا يحتسب في الميزانية العمومية للشركة، على الرغم من أن بعض قيمته تُسجّل في أصول غير ملموسة مثل الشهرة والملكية الفكرية. لذلك، قد لا تعكس البيانات المالية للشركة قيمة رأس مالها البشري أو العلائقي أو الهيكلي. فيما يلي بعض الطرق التي تم تطويرها لقياس رأس المال المعرفي:

  1. نسبة القيمة السوقية إلى القيمة الدفترية (Market Value-to-Book Value Ratio. MV / BV):
    تُظهر هذه النسبة مدى تقييم الشركة بما يتجاوز قوتها المالية. ومع ذلك، نظراً لأن العديد من العوامل الخارجية يمكن أن تؤثر في القيمة السوقية للشركة، فقد لا تكون النسبة دائماً مقياساً دقيقاً للملكية الفكرية.
  2. طريقة بطاقة الأداء المتوازن (The Balanced Scorecard): مقياس ينظر إلى الأداء التنظيمي من منظور مالي، وعميل، وعملية داخلية، ونمو، لإظهار مقدار القيمة التي يتم إنشاؤها في كل مرحلة.
  3. ملاح سكانديا (Skandia Navigator): عبارة عن مجموعة من طرق قياس الأصول غير الملموسة التي تغطي خمسة مكونات عريضة: المالية، والعميل، والعملية، والتجديد والتطوير، والبشرية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!