خيارات الأسهم التحفيزية Incentive Stock Options. ISO

ما هي خيارات الأسهم التحفيزية؟

خيارات الأسهم التحفيزية (Incentive Stock Options. ISO): أحد أنواع خيارات أسهم الموظفين التي تعد تعويضات مؤجلة، وتقدمها الشركات للإدارة العليا والموظفين ذوي القيمة العالية، وتتيح لهم الحصول على أسهم في الشركة بسعر مخفض خلال فترة زمنية محددة مسبقاً.

سمات خيارات الأسهم التحفيزية

تتسم خيارات الأسهم التحفيزية بمجموعة من السمات تتمثل في التالي:

  • فترة استحقاقها لا تقل عن عامين وهي الفترة التي يمكن للموظف شراء السهم فيها من الشركة، وفترة احتفاظ الموظف بها قبل بيعها تزيد عن عام.
  • تُفرض عليها الضريبة بمعدل مكاسب رأس المال وليس المعدل الأعلى للدخل العادي.
  • تقدم الشركات المتداولة أو الشركات التي تخطط للاكتتاب العام هذه الخيارات.
  • يجب على الموظفين بيع الأسهم خلال فترة تبلغ 10 أعوام من استلامها.
  • تحدد الشركة سعراً للأسهم التي يمكن منحها للموظفين، ويمكن للموظف الاستفادة منه وفقاً للمثال التالي: لدى الموظف خيار الحصول على أسهم بسعر 10 دولارات، وعندما أصبح بإمكانه الحصول على الأسهم في الشركة أصبح سعر السهم 50 دولاراً بالتالي فإن الموظف يستطيع بيع السهم والحصول على ربح مقداره 40 دولاراً.
  • لا يحصل حاملو الأسهم على أي حقوق في توزيعات الأرباح ولا يمكنهم التصويت.
  • لا يخضع هذا النوع للضرائب إلا حين يشتري الموظف الأسهم أو يبيعها.

إلغاء خيارات الأسهم

يحق للشركة إلغاء خيارات الأسهم في حالين هما:

  • تعرض الشركة للإفلاس لتصبح غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها مع الخيارات.
  • ترك الموظف للشركة لسبب آخر غير الوفاة أو العجز أو التقاعد.

التحديات التي تحيط بخيارات الأسهم

تتمثل التحديات التي تواجه خيارات الأسهم التحفيزية بالفترة التي يجب على الموظف انتظارها حتى يبيع الأسهم إذ قد ينخفض سعر السهم خلال هذه الفترة.

مقالات قد تهمك:

الفرق بين خيارات الأسهم التحفيزية وخيارات الأسهم غير المؤهلة

تُعد خيارات الأسهم التحفيزية أحد أنواع خيارات أسهم الموظفين إضافة إلى نوع آخر هو خيارات الأسهم غير المؤهلة (Non-Qualified Stock Option. NSO). 

وتتميز خيارات الأسهم التحفيزية عن خيارات الأسهم غير المؤهلة في المعاملة الضريبية؛ إذ تُفرض الضريبة على خيارات الأسهم التحفيزية بمعدل مكاسب رأس المال، على عكس خيارات الأسهم غير المؤهلة التي تخضع لضريبة الدخل العادي.

كما تُمنح خيارات الأسهم غير المؤهلة للموظفين على جميع مستويات الشركة وكذلك لأعضاء مجلس الإدارة والمستشارين.

أهداف خيارات الأسهم التحفيزية

قد تُستخدم خيارات الأسهم عوضاً عن زيادة الراتب خاصة إذا كانت الشركة لا تستطيع دفع رواتب تنافسية في الوقت الحالي؛ كما يمكن اعتبارها بمثابة مزايا إضافية تمنح للموظفين. وبشكل عام فإنها تستهدف الاحتفاظ بالموظفين المميزين أو المدراء الرئيسيين وتشجيعهم على المساهمة في نمو الشركة وتطورها.

يضع بعض الشركات جدولاً لاستحقاق الأسهم إذ قد يتيح للموظف بيع كامل خيارات الأسهم الصادرة له بمجرد مرور عام على شرائه للأسهم من الشركة، أو قد يتبع بعض الشركات جدول استحقاق متدرج يسمح للموظفين بالاستثمار في خُمس الخيارات الممنوحة كل عام، بدءاً من السنة الثانية من المنحة.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!