تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

خطة العمل

ما هي خطة العمل؟

خطة العمل (Business Plan): هي مستند مكتوب يحتوي على عدد من الأقسام. وتقدم هذه الأقسام تصوراً شاملاً لإدارة الشركة حول المشروع وطريقة عمله والتوقعات المستقبلية له.

تُوضع خطة العمل عادة لتقديمها لجهات خارجية ذات علاقة بالمشروع مثل المصارف للحصول على القروض أو المستثمرين للتمويل أو لجهات حكومية وغيرها. تساعد خطة العمل الشركات على التعريف بفكرة المشروع وتحديد الأهداف وآلية تحقيقها وأهم المشاكل التي تعترضها.

محتويات خطة العمل

تتألف خطة العمل من تحليل عام عن الشركة ومنتجاتها وخدماتها؛ يبدأ من تحليل الصناعة التي تعمل فيها وحجمها واتجاهات تطورها، وتحليل التنافسية ونقاط القوة والضعف لأبرز المنافسين والقوى المؤثرة في السوق، إلى جانب تحليل العملاء وتقسيمهم لشرائح حسب احتياجاتهم، وتحليل خطة التسويق والمزيج التسويقي والعلامة التجارية، وتحليل فريق العمل والإدارة وخطط العمليات وآلية العمل اليومية وموقع العمل، وتحليل الخطة المالية وتقديرات التكاليف والعائدات الحالية والمستقبلية. إلى وضع ملخص تنفيذي يحتوي على ملخص عام وشامل لكافة الأقسام في بداية الخطة.

فوائد خطة العمل

هناك العديد من الفوائد التي تعود خطة العمل بها على الأعمال، من أبرزها:

  • رؤية الصورة الأكبر: الحصول على صورة أوضح للعمل ككل، ويتيح ربط النقاط بين الإستراتيجية والتكتيكات بسهولة.
  • التركيز الاستراتيجي: من خلال إنشاء هوية والتركيز على بناء تلك الهوية. عادة ما يُحدد من خلال السوق المستهدف والمنتجات والخدمات التي يجري تخصيصها لتلائم احتياجاتهم.
  • تحديد الأولويات: إذ يتيح طلب الأشياء من حيث أهميتها وتخصيص الجهد والموارد والوقت بطريقة فعالة واستراتيجية.
  • إدارة التغيير: إذ عند التخطيط للعمل على نحو فعال، يمكن التحقق من الافتراضات، وتتبع التقدم، ورؤية التطورات الجديدة منذ البداية، ما يسمح بالتكيف وفقاً لذلك.
  • فرض تحمل المسؤولية: إذ يفرض تحديد توقعات العمل والوسيلة التي سيتمكن صاحب العمل من خلالها من تتبع النتائج.

كيفية كتابة خطة العمل

تتكون الخطة التقليدية عادة من سبعة أقسام رئيسية كل منها مهم لشرح زاوية مختلفة من العمل، ويختلف طول الخطة وتفاصيلها باختلاف جمهور الخطة ومدى نضج العمل، وتكون الخطوات على النحو التالي:

  1. كتابة ملخص تنفيذي: يحدد جميع المعلومات الحيوية حول العمل، ويكون صفحة واحدة أو أقل ويعد بمثابة نظرة عامة على النشاط التجاري، كما يلخص الأقشام الأخرى من خطة العمل.
  2. كتابة وصف العمل: والذي يحتوي على بيان المهمة أي سبب وجود العمل، وتاريخ الشركة أي نبذة عن موقعها وتاريخ تأسيسها والمنتجات أو الخدمات، وأهداف العمل التي ينبغي أن تكون محددة وقابلة لقياس والتحقيق ولها قيود زمنية ومربوطة بالنتائج الرئيسية.
  3. تحليل السوق والتحليل التنافسي: وذلك من خلال وصف الصناعة والسوق الذي سيجري فيه العمل، وإبراز الفرص التي سيستفيد منها العمل، بالإضافة إلى توضيح المشهد التنافسي أي ما يتقنه المنافسون أدائه بالإضافة إلى نقاط ضعفهم.
  4. الهيكل التشغيلي: أي الهيكل القانوني للعمل وهل هو ملكية فردية، ومن الأفضل تجميع مخطط تنظيمي إذا كان هناك العديد من أصحاب المصلحة.
  5. وصف المنتج: مناقشة المنتج أو الخدمة المعروضة للبيع بالتفصيل، ومميزاته عن المتتجات المماثلة، وآلية تسعيره، بالإضافة إلى ضرورة تضمين خطة تسويق توضح الآلية المتبعة لتعريف السوق بالمنتج الجديد، والرسالة التي سيجري الترويج لها، وكيفية تنمية الوعي بالمنتج والحفاظ على الولاء.
  6. زيادة رأس المال: تضمين خطة واضحة لآلية استخدام هذه الأموال، علاوة على شرح الغرض من استخدام الأموال، مع تحديد عائد الاستثمار المتوقع.
  7. التحليل المالي والتوقعات: رسم صورة لأداء العمل في الماضي مع إظهار النمو المستقبلي وذلك  باستخدام المخططات والصور للمساعدة في تسهيل التجربة. مع تضمين بيانات الدخل والميزانية العمومية وبيانات التدفق النقدي لأكبر فترة زمنية ممكنة، وإظهار الآفاق المالية بعرض الرؤية المتوقعة للسنوات الخمس المقبلة مع توضيح المنطق الكامن وراء التوقعات.
  8. الملحق: يحوي أي أجزاء متبقية من المعلومات مثل براءات الاختراع أو التراخيص أو المخططات ذات الصلة وغيرها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!