تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

حوكمة الشركات

ما هي حوكمة الشركات؟

حوكمة الشركات (Corporate Governance): ترجع جذور دراسة حوكمة الشركات إلى أعمال المحامي "أدولف بيرلي" (Adolf A. Berle)، وخبير الاقتصاد "غاردنير مينز" (Gardiner Means) في ثلاثينيات القرن العشرين، إلا أنها برزت في معناها الحالي في السبعينيات.   

يشير مصطلح حوكمة الشركات إلى النظام والآليات المعمول بهما في إدارة الشركة وتوجيهها، إذ تمكّن حوكمة الشركة الإدارة من مواجهة التحديات التي تواجهها الشركة بفاعليّة أكبر، وتضمن لها موازنة مصالح أصحاب المصلحة والموظفين والموردين والعملاء. ترتبط حوكمة الشركات بالقطاع الخاص؛ بخلاف الحوكمة التي ترتبط بالقطاع العام. 

تكتسي حوكمة الشركة أهمية كبيرة للمستثمرين لأنها تبيّن منحى الشركة وتكاملها، إذ تسهم الحوكمة الصحيحة للشركة في بناء الثقة وتعزيز الجدوى المالية عبر خلق فرص استثمارية على المدى الطويل للمشاركين في السوق، وتعدّ شركة الأغذية والمشروبات "بيبسيكو" (PepsiCo) من أبرز الشركات التي أثبتت جدوى التطبيق السليم للحوكمة. بينما تنطوي الحوكمة السيئة للشركات على عدد من الممارسات، يتجسد بعضها في عدم تعاون الشركة مع المدققين أو عدم اختيار المؤهلين منهم؛ مما يسفر عن نشر وثائق مزوّرة أو غير متوافقة، أو الإخفاق في خلق أفضل الحوافز للموظفين في الشركة، أو تشكيل مجلس إدارة سيء الأداء يحول دون طرد أصحاب المصلحة لشاغلي المناصب غير الأكفاء.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!