تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

حركة مرور الإحالة

ما تعريف حركة مرور الإحالة؟

حركة مرور الإحالة (Referral Traffic): هو مصطلح يشير إلى الزيارات إلى الموقع الإلكتروني من الروابط التي تظهر على مواقع مختلفة غير محركات البحث الرئيسية.

تعد حركة مرور الإحالة ضرورية ويجب قياسها عند إدارة استراتيجية بناء الروابط؛ على سبيل المثال، يتضمن بناء الروابط إنشاء روابط خلفية إلى الموقع من مواقع خارجية أخرى عالية الجودة، بالإضافة إلى وضع روابط خارجية ذات صلة على الموقع، وبالتالي فإن حركة مرور الإحالة لها تأثير مهم في ترتيب الصفحة على محرك البحث.

فوائد حركة مرور الإحالة

تُعد حركة مرور الإحالة مقياساً مهماً للمسوقين لأنها ترسل زواراً مؤهلين محتملين إلى موقع الويب من مواقع موثوق بها، ما يمنح الموقع الفرصة لتحويل هؤلاء الزوّار إلى عملاء محتملين، ويتيح لفريق المبيعات أيضاً فرصة تحويل هؤلاء العملاء إلى عملاء جدد.

ترتبط حركة مرور الإحالة أيضاً بتحسين محركات البحث، وعندما يزور شخص ما موقعاً إلكترونياً من موقع آخر، فإنه عادةً ما ينقر على رابط معين، وتنظر خوارزمية "جوجل" إلى هذه الروابط على أنها عوامل ترتيب إيجابية لأنها تشير إلى ثقة المستخدمين في صحة المعلومات ومدى صلتها بالموضوع.

كيفية جذب حركة مرور الإحالة

يمكن أن تتبع الشركات عدة طرق لزيادة حركة مرور الإحالة على موقعها، منها:

  • تعد وسائل التواصل الاجتماعي من أكثر المصادر قيمة لحركة مرور الإحالة، إذ تشير الدراسات إلى أن ما يصل إلى 89% من المسوقين يرون أن وسائل التواصل الاجتماعي تُوّلِد المزيد من التعرض لأعمال الشركات، وساعدت الجهود المبذولة على "فيسبوك" و"لينكد إن"، و"تويتر" و"انستغرام"، في زيادة حركة المرور لـ 75% من الشركات؛ والتي تحتاج للاستفادة الكاملة من حركة مرور الإحالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتفاعل مع جمهورها وتعيين سفراء للعلامة التجارية.
  • تمثل مواقع المراجعة (Review Websites) مصدراً جيداً للحصول على المزيد من حركة مرور الإحالة، لأن زوار هذه المواقع مروا بالفعل بمراحل الوعي والتفكير خلال رحلة الشراء.
  • يمكن الاعتماد على المعلومات المصورة في جذب حركة مرور الإحالة، إذ تعد العناصر المرئية أهم أشكال المحتوى للمسوقين، لأنها تستحوذ على اهتمام المستخدم أو الزائر بطريقة أسرع.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!