تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تمايز المنتج

ما هو تمايز المنتج؟

تمايز المنتج (Product Differentiation): استراتيجية تسويقية يتم فيها تمييز المنتج إما عن طريق التوفر بكثرة أو عن طريق تغيير وإضافة بعض الميزات، مع التركيز على توصيل الاختلافات إلى العملاء على نحو أكثر فعالية.

استراتيجية تمييز المنتج

تساعد إستراتيجية تمييز المنتجات في تشجيع المستهلك على اختيار علامة تجارية أو منتج على آخر في مجال مزدحم من المنافسين، حيث تحدد الصفات التي تميز منتجاً واحداً عن المنتجات المماثلة الأخرى وتستخدم هذه الاختلافات لدفع اختيار المستهلك.

بالإضافة إلى ذلك، تساعد هذه الاستراتيجية مديري المنتجات في الإجابة على بعض الأسئلة الرئيسية مثل "لماذا يجب على العميل المستهدف شراء منتجي؟"، و "كيف يمكنني إبراز منتجي عن البقية؟" الإجابة التي تبدو سهلة هي: لأن منتجي مختلف عن المنتجات الأخرى الموجودة في السوق. غالباً ما يبحث مديرو المنتجات عن أسهل طريقة لإنشاء تمايز المنتج، فيضيفون المزيد من الميزات، وبذلك ينتجون طريقهم إلى التمايز، كما يمكن لأي جانب من جوانب المنتج أن يميزه في ذهن المستهلك. لذلك، يجب على المنتج أو الشركة المصنعة النظر في فرص التمايز في جميع مجالات الإنتاج: التسويق، وإدارة المنتجات، والهندسة، والمبيعات، ودعم العملاء.

لماذا يعتبر تمايز المنتج مهماً؟

تتبع الشركات هذه الاستراتيجية لتجعل المنتج مميزاً عن المنتجات المماثلة الأخرى في السوق، ويكون أكثر جاذبية للعملاء المستهدفين، كما ويفيد التمييز بخفض مخاطر الاستبدال للمنتج المميز، كما يعد تمييز المنتج أمراً مهماً نظراً لأنه يترجم سمات المنتج إلى فوائد، ويجيب على سؤال العميل المطروح دوماً وهو "ما الفائدة بالنسبة لي؟"، ويمنح العملاء سبباً لشراء منتج العلامة التجارية وتكرار الشراء، الأمر الذي يزيد من ولاء العلامة التجارية ويبني حقوق ملكية العلامة التجارية.

أنواع استراتيجية تمايز المنتج

  • تمايز المنتج العمودي: في هذه الاستراتيجية يتفوق أحد المنتجات على الآخر، حتى وإن كانا بنفس السعر؛
  • تمايز المنتج الأفقي: في هذه الحالة تختلف المنتجات في بعض الصفات ولكن تتشابه بالجودة، ويتم تقديمها بأسعار متماثلة، مما يؤدي إلى اختيار المستهلكين للمنتج حسب تفضيلاتهم الشخصية، مثل كوكا كولا وبيبسي.

فوائد تمايز المنتجات

بالإضافة إلى كون تمايز المنتج أمراً ضرورياً للبقاء ضمن السوق التنافسي، يعود تمايز المنتجات بالعديد من الجوانب الإيجابية على الأعمال التجارية، ومنها:

  • يخلق القيمة حيث يمنح سبباً للعملاء لاختيار العلامة التجارية على الآخرين.
  • يسمح للشركات بالمنافسة بطرق مختلفة: إذ يمكن للشركات من خلاله المنافسة في مجالات أخرى غير السعر، حيث يمكن أن تكون مبتكرة من حيث الأسلوب والجودة والميزات وما إلى ذلك.
  • يخلق تصوراً بعدم وجود بدائل قريبة: قد تخلق إستراتيجية تمايز المنتج الناجحة تصوراً بين العملاء بأنه لا يوجد أي بديل متوفر في السوق.
  • يساعد في الدفاع عن الأسعار المرتفعة: يساعد الشركات على إعطاء سبب لفرض سعر مرتفع لمنتجها.
  • تحسين الجمهور المستهدف: إذ يتيح إمكانية تضييق نطاق الجمهور المستهدف.

تحديات تمايز المنتجات

يواجه تمايز المنتجات صعوبات عدة من أبرزها:

  • الضغط الإضافي على الشركات المصنعة: يضيف تمييز المنتج قدراً كبيراً من الضغط على الشركات المصنعة لتحديد السمة التي يمكن أن تتحول إلى خاصية مميزة لهذا المنتج.
  • زيادة الإيرادات غير مضمونة: لا يضمن تمايز المنتج المزيد من المبيعات والإيرادات، إذ يمكن أن تفشل الشركة في توقع ما إذا كان العميل سيقدر الخاصية المميز للمنتج أم لا.
  • احتمالية زيادة الأسعار: يؤدي تمييز المنتج في بعض الأحيان إلى زيادة تكاليف الإنتاج والتسويق التي يمكن تحويلها إلى زيادة في الأسعار بالنسبة للمستخدمين النهائيين.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!