تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تكنولوجيا غامرة

ما هي التكنولوجيا الغامرة؟

تكنولوجيا غامرة (Immersive Technologies): مجموع التكنولوجيات التي تدمج الواقع الحقيقي بالواقع الافتراضي عن طريق التفاعلات الحاصلة بين الإنسان وتكنولوجيا الكمبيوتر أو الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، وتشمل كلاً من الواقع الافتراضي (VR)، والواقع المعزّز (AR)، والواقع المدمج أو المختلط (MR)، والواقع الممتد (XR).

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

عادة ما تعتمد التكنولوجيا الغامرة على نظام لمسح البيئة المحيطة بالمستخدم بدقّة عاليّة، عبر كاميرات ومستشعرات توضع في جهاز العرض المثبت على الرأس أو في النظارات أو بواسطة أي جهاز آخر، ثم تُنشئ بيئة حقيقية ثلاثية الأبعاد مطابقة لواقع المستخدم، وتُسقط المحتوى الرقمي والأجسام الافتراضية في بيئة المستخدم، ويتم التحكم بمواقع المحتوى عبر إيماءات العين أو من خلال عناصر تحكم في اليدين، أو بالصوت أو غير ذلك. 

أمثلة عن تطبيقات التكنولوجيا الغامرة

من أشهر المنتجات في هذا المجال نظارة مايكروسوفت "هولو لانس" (Holo Lens)، أما في مجال الأعمال، فتطبيقات التكنولوجيا الغامرة متعددة وفعّالة جداً، ففي عالم الترفيه مثلاً، يمكن أن يجلس المستخدم في المنزل بينما يشاهد مباراة كرة قدم عالمية أو حفلاً غنائياً أو مسرحية وكأنه جالس في الملعب أو المسرح.

اعتمدت العديد من الشركات في مجالات مختلفة التكنولوجيا الغامرة، لاسيما مجال الرعاية الصحية والجراحة الروبوتية وتدريب العمال، إذ تعتمدها شركات كبرى في مجال محاكاة التدريب على استخدام المعدات الضخمة أو الباهضة، مثل شركة "كوماتسو" (Komatsu) التي توفر مبالغ ضخمة بسبب ضمان الاستخدام السليم للمعدات أثناء التدريب، فضلاً عن إتاحته "افتراضياً" لكل عامليها عبر مختلف الأماكن في العالم. 

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!