تطوير الموظفين (Employees development): عملية يخضع فيها الموظف بدعم من صاحب العمل لبرامج تدريب وتطوير متنوعة لتعزيز القدرات واكتساب مهارات ومعرفة جديدة. تعتبر عملية تطوير الموظفين أداة استراتيجية للنمو المستمر وزيادة الإنتاجية والتمكن من الحفاظ على المواهب داخل الشركة.

تتطلب المنافسة الشديدةاليوم من الموظفين أن يكونوا مؤهلين جيداً وعلى استعداد لتوسيع مداركهم وتطوير مهاراتهم وقدراتهم. يمكن للموظف المتحمس أن يسرع في نمو قدراته وتطوره المهني من خلال تبني منهجية التعلم مدى الحياة. 

تحتاج الشركات إلى جعل تطوير الموظفين مسؤولية مشتركة بين القيادة والموارد البشرية. يجب أن يدرك القادة أهمية إدارة المواهب وأهمية المشاركة في تطوير عملية تطوير الكادر وتحمل مسؤولية تطوير المواهب فذلك سوف يعود بالفوائد على أداء الشركة العام.

يجب أن تشجع إدارة الموارد البشرية الموظفين على إدارة التطوير الوظيفي الخاص بهم، وفي نفس الوقت يجب أن تسعى إلى أن توفر لهم وسائل فعالة ليكونوا أكثر فاعلية في مناصبهم وأدوارهم. بالإضافة إلى ذلك يجب أن تسعى إدارة الموارد البشرية إلى ربط التطوير بمكافآت تحفز المدراء والموظفين على الانخراط الشامل ببرامج التطوير والتدريب، إن لم تكن المكافآت واضحة لهم سيتقاعس الجميع عن دفع تكاليف التدريب المالية والمعنوية وسيكون الموظف أقل حماساً لبرامج التطوير إذا لم يلمس ويرى مكاسب هذه البرامج على أدائه الوظيفي. 

وتوضع خطط تطوير الموظفين من خلال الدراسة المتأنية للشركة ومعرفة احتياجاتها، ومن ثم معرفة احتياجات الموظفين وذلك بواسطة نماذج تحديد الاحتياجات التدريبية. ثم يأتي الدور على تطوير نهج أفضل الممارسات لأي برنامج تدريبي. وفي الأخير يجب أن يكون القائمين والمشرفين على التدريب قادرين على قياس نتائج التدريب. 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!