تحليل سوات (SWOT Analysis): يسمى أيضاً بالتحليل الرباعي، ذلك لأنه يعني تحليل أربعة عوامل وهي نقاط القوة ونقاط الضعف والفرص والتهديدات. 

يستخدم هذا التحليل ضمن الشركات، وفي مجالات عدة كالتسويق وإدارة الأعمال والتنمية البشرية، وذلك على اعتباره أداة سهلة وبسيطة للتحليل الاستراتيجي، ويستخدم في جميع أنحاء العالم، كما يمكن استخدامه لتحليل مقومات شخص أو مجموعة.

 سمي "SWOT" لأن أحرف الكلمة تشير إلى العوامل التي تحللها هذه الأداة، فحرف الـ S يشير إلى كلمة (Strengths) أي نقاط القوة في المشروع والتي تميزه عن غيره من المشاريع، أما حرف الـ W فيرمز إلى كلمة (Weaknesses) أي نقاط الضعف في المشروع، وحرف الـ O يرمز إلى كلمة (Opportunities)، وهي الفرص التي يمكن أن تأتي من خارج المشروع وقد تؤدي إلى زيادة المبيعات والأرباح، أما الحرف T فيرمز إلى كلمة (Threats) أي التهديدات التي يمكن أن تعيق المشروع. 

تعتبر نقاط القوة والضعف عوامل داخلية، أما الفرص والتحديات فهي عوامل خارجية. ويُحدث تحليل سوات الأثر الأكبر عندما تنجح المؤسسة أو المشروع في الاستفادة من نقاط القوة لاستغلال الفرص المتاحة، وكذلك العمل على التخلص من نقاط الضعف وأثر التهديدات المحيطة.

يعود ظهور تحليل سوات إلى البحث الذي أجراه معهد ستانفورد من العام 1960 وحتى العام 1970، والذي أشرف عليه ألبرت همفري وآخرون، وقد كان الهدف من البحث هو معرفة أسباب فشل التخطيط المشترك، وما نتج عنه من مشاكل اقتصادية وكيفية معالجته. 

يعتبر تحليل سوات من الأدوات شائعة الاستخدام عند بناء استراتيجيات وخطط الأعمال طويلة وقصيرة المدى.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!