تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تحليل المخاطر

ما هو تحليل المخاطر؟

تحليل المخاطر (Risk Analysis): تحديد وقياس وتخفيف التعرض للأخطار التي يُحتمل حدوثها في شركة، أو استثمار، أو مشروع، أو هيئة حكومية، أو قطاع.

ينطوي تحليل المخاطر على تقييم احتمالية حدوث أضرار أو خسائر، جراء إما أسباب طبيعية؛ الهزات الأرضية أو الفيضانات مثالاً، وإما أنشطة بشرية غير متعمدة أو مفتعلة، بالتالي يركز تحليل المخاطر على تقدير احتمالية حدوثها، وتعيين الحد الأقصى للخسائر الناشئة عنها.

أنواع تحليل المخاطر

تتلخص أبرز أنواع تحليل المخاطر فيما يلي:

  • التقييم الكمي للمخاطر: يُصمم نموذج المخاطر بالاستعانة بالمحاكاة أو الإحصاءات الحتمية لتعيين قيم عددية للمخاطر، إذ يعزز غالباً بمتغيرات عشوائية وافتراضات، والتي ستخلص إلى مجموعة من النتائج.
  • التقييم الكيفي للمخاطر: طريقة تحليلية تنطوي على تحديد حالات عدم التيقن، وتقييم مدى التأثير؛ في حال التعرض للخطر، وإعداد خطط الإجراءات المضادة للتأثيرات السلبية؛ ويعدّ تحليل سوات، ونظرية الألعاب، ومخطط السبب والأثر، ومصفوفة القرار من أبرز أمثلته.  

أهمية تحليل المخاطر

يفيد تحليل المخاطر الشركات فيما يلي:

  • توقع آثار النتائج الضارة، والعمل على تخفيفها.
  • تقييم مدى توازي الأخطار المحتملة للمشروع مع فوائده، للمساعدة في عملية اتخاذ القرار حيال مواصلة المشروع أو إيقافه.
  • التحضير للتغيرات في بيئة الشركة؛ بما في ذلك احتمال دخول منافسين جدد للسوق، أو التغييرات التي تطرأ على السياسات الحكومية التنظيمية.
  • الاستعداد للأعطال التكنولوجية أو تلف المعدات الناتج عن الأضرار الطبيعية أو البشرية.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!