facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الواقع المختلط

ما تعريف الواقع المختلط؟

الواقع المختلط (Mixed Reality. MR): يُطلق عليه أيضاً "الواقع الهجين"، وهو تقنية حديثة تُتيح دمج الواقع الحقيقي بالواقع الافتراضي، وتمكّن المستخدم من التفاعل مع العناصر الافتراضية المُضافة لبيئته الحقيقية في الوقت الحقيقي أو الآني، والتحكم فيها وتحريكها من مكان لآخر، وبالتالي فهو يشتمل على ميزات "الواقع المعزّز" و"الواقع الافتراضي" في نفس الوقت. من أشهر الأمثلة على هذه التقنية لعبة "بوكيمون جو" (Pokemon Go) التي ظهرت في عام 2016. 

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يعتمد نظام الواقع المختلط على مسح البيئة المحيطة بالمستخدم بدقّة عاليّة عبر كاميرات ومستشعرات توضع في جهاز العرض المثبت على الرأس، ثم تُنشئ تقنية الواقع المختلط بيئة حقيقية ثلاثية الأبعاد مطابقة لواقع المستخدم، ثم تُسقط المحتوى الرقمي والأجسام الافتراضية في بيئة المستخدم، ويتم التحكم بمواقع المحتوى عبر إيماءات العين أو من خلال عناصر تحكم في اليدين. 

من أشهر المنتجات في هذا المجال نظارة مايكروسوفت "هولو لانس" (Holo Lens)، أما بالنسبة لتطبيقات الواقع المختلط في مجال الأعمال فهي متعددة وفعّالة جداً، ففي عالم الترفيه مثلاً، يمكن أن يجلس المستخدم في المنزل بينما يشاهد مباراة كرة قدم عالمية أو حفلاً غنائياً أو مسرحية وكأنه جالس في الملعب أو المسرح.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!