الهيكل التنظيمي (Organization Chart): مخطط بياني يعرض التسلسل الهرمي للوظائف أو العلاقات والنطاق الإشرافي داخل الشركة، ويوضح علاقة كل وظيفة بالأخرى، أي أنه يظهر البنية الرئيسية للعمل داخل الشركات. يحتوي الهيكل التنظيمي على مجموعة متنوعة من الاستخدامات حيث يمكن هيكلة الوظائف بعدة طرق ولعدة أغراض مختلفة. يتم استخدام الهياكل التنظيمية لعدة أغراض منها:

  • إظهار مسؤوليات العمل والعلاقات الإشرافية.
  • السماح للقيادة بإدارة النمو وإدارة التغيير بفاعلية أكبر.
  • السماح للموظفين بفهم كيفية تناسب عملهم مع المخطط العام للشركة.
  • تحسين خطوط الاتصال المؤسسي.
  • إنشاء دليل نظري للموظف.
  • أداة إدارية لأغراض التخطيط أو كدليل للأفراد.

غالباً ما يعكس الهيكل التنظيمي الفلسفة الإدارية والمنهجية القيادية التي تتبعها الشركة، فمثلاً تصميم مخطط الهيكل التنظيمي لإدارة فرق العمل يختلف عن مخطط الهيكل التنظيمي للإدارة المرتكزة على القيادة والسلطة.

هناك أربعة أنواع أساسية من المخططات التنظيمية:

  • الهيكل التنظيمي الوظيفي (من أعلى إلى أدنى).
  • الهيكل التنظيمي بناءً على إدارات وأقسام الشركة.
  • الهيكل التنظيمي الهرمي ويعتبر الأكثر تعقيداً (للشركات الكبيرة).
  • الهيكل التنظيمي الأفقي.

يرجع إنشاء أول هياكل تنظيمية إلى المهندس الاسكتلندي الأمريكي دانييل مكالوم في عام 1854.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!