الهيكل التنظيمي الشبكي (Network Organizational Structure): هو نوع من أنواع الهياكل التنظيمية للشركات، حيث يقوم فيه المدراء بالتنسيق والتحكم في العلاقات الداخلية والخارجية للشركة، ويوصف بأنه أكثر مرونة من الأنواع الأخرى للهيكل التنظيمي. 

بعض المصادر تصفه بالهيكل المعاصر الذي ينظر إلى المؤسسة على أنها فريق عمل كبير مكون من فرق عمل مدارة ذاتياً، لديها حرية ومرونة عالية المستوى في تنفيذ مهامها.

كما ينظر هذا الهيكل للمؤسسة على أنها هيكل تنظيمي منبسط وليس عمودياً، لإتاحة الفرص لفرق العمل لتتصل ببعضها بسهولة ومن دون عوائق، باستخدام تقانة المعلومات الحاسوبية التي تسمح بهذا الاتصال، وذلك  للحصول على المعلومات بكفاءة ويسر. 

في ظل هذا التفكير تكون الرقابة من على بعد، ويحتاج تطبيق هذا الهيكل إلى تدريب عالي المستوى للعاملين، الذين يتوجب توفر عدة مهارات لديهم وليس مهارة واحدة.

تتلّخص مميزاته بأنه يتيح استخدام أي موارد خارجية وتحسين الإنتاج اعتماداً على الخبراء، أما سلبياته فتتلخص بعدم وجود رقابة مباشرة على الأعمال الخارجية والعقود من قبل المتعاقد معهم.

شاع مصطلح الهيكل التنظيمي الشبكي في غالبية دول العالم نظراً لتشعّب الأعمال في المؤسّسات والشركات، وبالتالي ظهرت الحاجة إلى تنظيم هذا العمل وتوضيح الآليات التي يتم من خلالها، لتسهيل الحصولِ على النتائج، فعندما يكون عمل المؤسسة غير منظم فإن الفرد يجد صعوبةً في إنجاز عمله وإتمامه وحل المشكلات التي قد تعترضه.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!