المنهجية Methodology

ما هي المنهجية؟

المنهجية (Methodology): تدل على دراسة الأساليب المتبعة، وبالتالي فإن استخدامها بصفتها مرادفاً للمصطلحات البسيطة مثل الطريقة أو الوسيلة أو التقنية أو الإجراءات غير مناسب وغير دقيق المعنى من الناحية اللغوية.

تعريف المنهجية

تشير المنهجية إلى الإطار الفلسفي أو الاستراتيجية العامة أو الأساس الذي يرتكز عليه البحث أو الدراسة في مجال معين، وتمثّل خارطة طريق لكيفية توصل الباحث إلى استنتاجات بحثه.

أهمية المنهجية

تعمل المنهجية على ضبط العقل البشري تجاه الموضوع الخاضع للدراسة، والبحث باستخدام الأسس والقواعد العلمية التي تمكّنه من الوصول إلى الاستنتاجات على نحو يجعل العملية أكثر سلاسة وقابلة للإدارة.

المنهجية في البحث العلمي 

يجيب قسم المنهجية في الورقة البحثية أو الدراسة العلمية على سؤالين رئيسيين بصفة عامة، (كيف جُمِعت البيانات؟ وكيف حُلِلت؟)، الأمر الذي يتيح للقرّاء تقييم موثوقية البحث وصحته، لأن استخدام منهجية غير موثوقة أو خاطئة ينتج عنه استخلاص نتائج غير موثوقة وغير دقيقة.

يناقش قسم المنهجية في الورقة البحثية طرق جمع البيانات المستخدمة وتحليلها، ويشرح ما فعله الباحث وكيف فعله، ولا تصِف المنهجية المكتوبة جيداً التقنيات المستخدمة فحسب، بل تعرض سبب اختيارها بأسلوب لغوي مباشر ودقيق ومكتوب بصيغة الماضي، يضفي الشرعية والمصداقية على الاستنتاجات المستخلصة.

المنهجية في إدارة الأعمال

تُطبّق المنهجية في إدارة الأعمال من خلال تقديم توجيه إداري يركّز على تنفيذ العملية الإدارية بالأسلوب الأمثل باتخاذ مجموعة من الخطوات المتتابعة والمدروسة جيداً في عدة مجالات مثل تطوير المنتج أو الحد من المخاطرة أو زيادة فرص الاستثمار، ومن أشهر أساليبها منهجية أجايل.

كيف يمكنني تحسين مهارات التخطيط باستخدام المنهجية؟

يُعد وجود منهجية تساعد على التخطيط لإدارة المشاريع أمراً مهماً، إذ إنها تضمن وجود إطار منطقي لعملية تنفيذ المشروع. ويوجد العديد من المنهجيات التي يمكن اتباعها ضمن التخطيط ومنها:

  • نموذج الشلال (Waterfall Model): نموذج تشغيلي يُستخدم في دورة حياة تطوير النظم أو البرمجيات، وذُكر هذا المصطلح أول مرة في ورقة بحثية نشرها الباحث “وينستون رويس” (Winston W. Royce) في عام 1970.
  • أجايل (Agile): منهجية تضم مجموعة الممارسات والمبادئ التي تنطبق على دورة حياة أي مشروع بحيث يجري تطوير حلول المشاكل من خلال العمل الجماعي والتعاون.
  • فريق سكرم (Scrum Team): وحدة متماسكة من الأفراد المحترفين الموجهين نحو الهدف، تركز على تحقيق هدف واحد يخص المنتج في كل مرة.

هل يمكن تطبيق المنهجية في الحياة الشخصية؟ 

لا يقتصر استخدام المنهجيات على إدارة الأعمال أو الأبحاث العلمية إذ يمكن لأي شخص استخدامها للأغراض الشخصية سواء لتحسين الإنتاجية في العمل أو تنفيذ المهام اليومية الشخصية كما في منهجية سكرم، أو يمكن استخدامها على صعيد تحسين حياة العائلات كما في منهجية أجايل التي تساعد على فهم متطلبات أفراد العائلة والوصول إلى أسلوب الحياة الأمثل من خلال اتباع التكرارات لنمط الحياة المناسب والتعامل مع المواقف العائلية وإدخال التحسينات لكل تجربة.

ما الأدوات والبرامج التي يمكنني استخدامها في تطبيق المنهجية؟

من الأدوات التي يمكن استخدامها خلال عملية تطبيق المنهجيات، المقابلات والاستبيانات أو الملاحظة، ومن البرامج التي يمكن استخدامها تريلو وسلاك، أو أدوات السيلينيوم (Selenium) وكيوكمبر (Cucumber)، المستخدمة في منهجية أجايل حين تستخدم بمجال التطبيقات والبرمجيات.

كيف يمكنني تطوير الإبداع والابتكار باستخدام المنهجية؟

يمكن تحفيز الإبداع والابتكار من خلال استخدام المنهجيات التي قد تساعد على ذلك، وقد طُور العديد منها في سبيل تحقيق ذلك ومن أمثلتها منهجية التفكير التصميمي، التي تساعد على إبداع الحلول وابتكارها التي تساعد على حل المشكلات التي تواجه العملاء.

كيف يمكنني تحسين تفاعلي مع الآخرين باستخدام المنهجية؟ 

يمكن للمنهجيات المتبّعة أن تحسن من التفاعل مع الآخرين، إذ إن بعض المنهجيات تستند إلى فكرة تحسين التفاعل بين الأفراد كما في منهجية أجايل.

كيف يمكنني تحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية باستخدام المنهجية؟

نظراً إلى أن المنهجيات ممكنة التطبيق على الصعيد الأفراد لتحسين تنفيذ مهامهم اليومية أو تحسين إنتاجيتهم فإنها تصبّ في مصلحتهم فيما يتعلق بالتوازن بين الحياة والعمل. 

ما أهمية الالتزام والمسؤولية في تطبيق المنهجية؟

بصفة عامة؛ فإن تنفيذ أي خطة أو عملية يتطلب التزام الأفراد وتحليهم بمستوى عالٍ من المسؤولية بما يساعد على النجاح في تحقيق الأهداف المرجوة من الخطة.

اقرأ أيضاً: